حذر الآباء و الأمهات من مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي كمخاطر الإكثار من ” الوجبات السريعة” للأطفال

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:39 مساءً
حذر الآباء و الأمهات من مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي كمخاطر الإكثار من ” الوجبات السريعة” للأطفال


حذر الآباء و الأمهات من مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي كمخاطر الإكثار من ” الوجبات السريعة” للأطفال

يقول مفوض الأطفال آن لونغفيلد: “الأطفال معرضون لخطر وسائل التواصل الاجتماعي كخطر تناول الحلويات” الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15 ينفقون بمعدل 15 ساعة في الأسبوع على شبكة الإنترنت، كما وجدت شركة أبحاث تشيلدويز ريكس يجب على أولياء الأمور أن يوقفوا أطفالهم عن “الانغماس” بوسائل التواصل الاجتماعي واستهلاك الوقت عبر الإنترنت “مثل ايقافهم عن الوجبات السريعة”، كما حذر مفوض الأطفال.

في مقابلة مع أوبسيرفر، هاجمت آن لونجفيلد الاستراتيجيات التي تستخدمها وسائل التواصل الاجتماعي بوضع البرامج للشباب وحذرت من أن الآباء بحاجة إلى أن يكونوا استباقيين في تنظيم الوقت الذي يقضيه الأطفال على الإنترنت خلال العطل الصيفية.

وقالت السيدة لونغفيلد: “إنه أمر سيتحدث عنه كل الأباء أثناء العطل المدرسية – أن الأطفال معرضون لخطر مشاهدة وسائل التواصل الاجتماعي مثل خطر الحلويات، ووقتهم على الإنترنت مثل تناولهم الوجبات السريعة”. “لا يريد أحد منا كما الآباء والأمهات أن يتناول أطفالنا الوجبات السريعة في كل وقت – تشيز برجر المزدوجة ، ورقائق البطاطا ، في كل يوم،و كل وجبة.

“ولهذه الأسباب نفسها، لا ينبغي لنا أن نسمح لأطفالنا فعل نفس الشيء في قضاء وقتهم على الإنترنت”. وتأتي تحذيرات مفوض الأطفال في أعقاب تقرير وجد أن الأطفال في جميع الفئات العمرية ينفقون فترات أطول على الإنترنت. في العام الماضي، تفوق الإنترنت على التلفزيون باعتباره أعلى هواية بوسائل الإعلام، وفقا للوكالة مراقبة الصناعة أوفكوم.

وجدت شركة الأبحاث تشايلدويز أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15 عاما ينفقون ما يعادل 15 ساعة في الأسبوع على شبكة الإنترنت. وزاد الوقت الذي ينفقه الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث سنوات وأربع سنوات على الإنترنت من ست ساعات و 48 دقيقة إلى ثماني ساعات و 18 دقيقة في الأسبوع، بينما وجد أن من تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عاما يقضون أكثر من 20 ساعة على شبكة الإنترنت في كل أسبوع.

وقالت السيدة لونجفيلد أن الآباء يجب أن يشرفوا على كمية وقت الأطفال التي يستهلكونها على وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت و كما يجب مراقبة وتنظيم نظامهم الغذائي.

“الهواتف و وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب تجعلنا نشعر بالقلق، وشددت أنها خارج نطاق السيطرة، وهذا يعني أننا لم نحصل على التوازن الصحيح. اتهم مفوض الأطفال سمة على سناب شات لتشجيع الأطفال على قضاء المزيد من الوقت على الانترنت “تتبع نظام غذائي خاص بك، لأنك لا تشعر بحالة جيدة. وكذلك الأمر مع وسائل التواصل الاجتماعي “

وقالت إن الأطفال ينبغي أن يكونوا على بينة بأن المواقع التي تشجعهم وبشكل نشط بالنقر على لعبة أخرى أو شريط فيديو هي قد لعبت سابقا .

قصدت السيدة لونغفيلد على وجه التحديد سمة على سناب شات، والمعروفة باسم سنابستريك، الذي يحتفل عندما يشارك الأصدقاء الصور على مدى ثلاثة أيام متتالية. يتم فقدان “سلسلة” إذا غاب يوم من المشاركة. وقال مفوض الأطفال أن هذه الميزة تشجع الأطفال عمدا على قضاء المزيد من الوقت على الإنترنت.

جولان تايمز-سهاد الأعور

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.