جبهة النصرة تنسحب من مواقعها بالغوطة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 8:13 صباحًا
جبهة النصرة تنسحب من مواقعها بالغوطة


بعد تضييق الخناق عليها داخل الغوطة الشرقية قبل تنظيم“جبهة النصرة” الإرهابي إخلاء مواقعه في الغوطة خلال الأيام المقبلة.

وبيّن المصدر أن قرار النصرة جاء بعد الهجوم على مراكزها في المنطقة من قبل جيش الإسلام من جهة وانقلاب فيلق الرحمن عليها من جهة أخرى، ما جعل الجبهة بموقف يكبدها خسائر يومية لا تريد لها أن تزيد في معركة تعرف أنها الخاسر الوحيد فيها.

وبالتوازي، أكدت مصادر معارِضة أن النصرة ومن معها من فصائل منضوية تحت اسمها رضخت للأمر الواقع وتستعد للخروج نهائياً من الغوطة، خاصة وأن أهالي المنطقة يواصلون مظاهراتهم بشكل يومي ضد الجبهة  منددين بارتكاباتها ضد المدنيين خاصة وأن المنطقة دخلت باتفاق ينص على وقف القتال الأمر الذي لم يلتزم به عناصر النصرة بحسب الأهالي.

آسيا كانت قد كشفت في مادة سابقة بعنوان “عملية تبادلية” بين الدولة السورية والفصائل في الغوطة؟ عن تغيرات إيجابية على كافة الأصعدة ستشهدها المنطقة الدمشقية بعد دخولها اتفاق  تخفيف التصعيد.

وحتى الإعلان الرسمي عن نتيجة المفاوضات التي أكدت نجاحها مصادر متطابقة من جميع الأطراف، يبقى الحديث في الكواليس عن أن اقتراب إخلاء الغوطة من المظاهر المسلحة بات قاب قوسين أو أدنى لتعود ربوع العاصمة الخضراء آمنة بشكل نهائي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.