موسكو تستنكر توريد “ذخائر كيميائية” للإرهابيين في سورية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 أغسطس 2017 - 5:35 صباحًا
موسكو تستنكر توريد “ذخائر كيميائية” للإرهابيين في سورية


استنكرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا توريد ذخائر كيميائية أمريكية وبريطانية للارهابيين في سورية معتبرة أن تلك الأعمال “خارج نطاق ما يستوعبه العقل”.
وفي وقت سابق اليوم اكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين أن الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاءهم فى المنطقة يخالفون قانون حظر الأسلحة الكيميائية عبر دعمهم التنظيمات الإرهابية الموجودة على الأراضي السورية وتزويدهم للإرهابيين بالمواد السامة إلى جانب الأسلحة بكل صنوفها.
ونقلت وسائل إعلام روسية عن زاخاروفا قولها اليوم “هذا هو مدى التزامهم بالقانون الدولي وانتصار الديمقراطية.. توريد مواد سامة للإرهابيين مع تقديم صور أطفال قتلى كتغطية.. إنه أمر خارج نطاق ما يستوعبه العقل”.
وتؤكد العديد من التقارير حصول التنظيمات الإرهابية في سورية على معدات ومواد إنتاج المواد الكيميائية والغازات السامة بتسهيلات من النظام التركي وبعض الدول الغربية الداعمة لهذه التنظيمات كما كشف عدد من البرلمانيين الأتراك أن التنظيمات الإرهابية فى سورية ومنها داعش وجبهة النصرة وغيرهما حصلت على غاز السارين من تركيا واستخدمته في أماكن مختلفة من سورية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.