داعش تنهار بالقلمون

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 6:00 مساءً
داعش تنهار بالقلمون


يتابع  الجيش العربي السوري ومجاهدو المقاومة لليوم الثالث على التوالي، تقدمهم في محاور جرود القلمون الغربي، حيث تمكنوا اليوم من السيطرة على  مرتفع شعبة صدر بيت بدران غرب جبل الموصل، وادي شعبة حرفوش، شعبة البطيخ والمصطبة، في  المحور الشرقي.
كما سيطر رجال الجيش السوري ومجاهدو المقاومة، على مرتفع شعبة عجلون الكبير الذي يبعد جنوباً عن مرتفع قرنة عجلون حوالي 1 كم، ويشرف على معبر سن فيخا المعبد بالإسفلت الذي يصل البريج بالقاع واتصاله بمعبر ميرا، إضافة للسيطرة على مرتفع وادي حوراتة في المحور الشمالي.
وبحسب الإعلام الحربي، أيضاً سيطر الجيش السوري ومجاهدو المقاومة على مرتفع سن وادي الكروم المشرف على معبر الشيخ الذي يصل الأراضي السورية من جرد قارة ومرتفع حليمة قارة إلى جرود عرسال اللبنانية في المحور الشرقي لجرود القلمون الغربي، إضافة للسيطرة على منطقة أرض ضهر علي وخربة مشقتة
وكان مجاهدو المقاومة وبدعم من الجيش العربي السوري، سيطروا أمس على “قرنة شعبة عكو” الاستراتيجية في جرد الجراجير، وذلك ضمن معركة “وإن عدتم عدنا” التي أطلقاها منذ يومين بهدف تحرير الحدود السورية اللبنانية من تواجد إرهابيي داعش فيها.
وأضاف الإعلام الحربي أنّ قرنة شعبة عكو تشرف على كامل المنطقة الجنوبية للقلمون الغربي، وأنّ استعادتها تؤمّن الإشراف الناري على جبل حليمة أحد مراكز الثقل لتنظيم داعش في المنطقة.
في حين استهدف سلاح الجو السوري بنحو 20 غارة، مرتفع حليمة قارة في جرود القلمون الغربي، مكبداً إرهابيي داعش خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وبحسب الإعلام الحربي، فقد تمكنت قوات الجيش السوري والمقاومة من تحرير قرنة عجلون في المحور الشمالي لجرود القلمون الغربي.
وفي سياق متصل، حرر الجيش السوري ومجاهدي المقاومة مرتفعي شعبة الدواب وشعبة بيت شكر في جرود القلمون الغربي.
وبحسب مصادر ميدانية، فقد سيطرت المقاومة أيضاً على على معبرين أساسيين لداعش وهما معبر شميس تم المال والقصيرة، إضافة إلى التقدم باتجاه وادي الشاحوط غرباً.
يشار إلى أن الجيش اللبناني، أطلق اليوم الثلاثاء المرحلة الثالثة من عملية “فجر الجرود” التي بدأها قبل أيام، بهدف إعادة السيطرة على كامل الجغرافيا الحدودية التي يسيطر عليها تنظيم داعش في لبنان.
وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” في لبنان، عن بدء التمهيد المدفعي والصاروخي الكثيف من قبل الجيش اللبناني على مواقع داعش في جرود رأس بعلبك والقاع، ترافق ذلك، مع تحليق لمروحيات الجيش اللبناني في أجواء الجرود.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.