تقارير اعلامية.. داعش وتحالف الامريكي إرهاب ضد المدنيين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 أغسطس 2017 - 6:36 مساءً
تقارير اعلامية.. داعش وتحالف الامريكي إرهاب ضد المدنيين


أكثر من ثلاث سنوات مضت على تشكل ما يسمى “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ومعها أكثر من 60 دولة بدعوى محاربة الإرهاب في سورية كان واضحا خلالها تكامل الأدوار بين كل من تنظيم داعش الإرهابي وهذا التحالف لجهة التدمير الممنهج للبنية التحتية والمنشآت الحيوية وارتكاب المجازر بحق المدنيين.

وفي هذا السياق أفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة لـ سانا “عن قيام طائرات التحالف الدولي باستهداف أطراف قرية الفدغمي شمال شرق الشدادي بريف الحسكة الجنوبي ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة”.

وكان طيران ما يسمى “التحالف الدولي” ارتكب في الـ 20 من هذا الشهر مجزرة بحق المدنيين في قرية جزاع بالريف الشرقي لمدينة الشدادي قرب منطقة تل الشاير بريف الحسكة الجنوبي الشرقي ما أسفر عن استشهاد أكثر من 20 مدنيا وإصابة عدد آخر ووقوع دمار كبير في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

وفي ديرالزور أفادت مصادر أهلية لسانا عن قيام تنظيم “داعش” الإرهابي بتدمير عدد من المنشآت الحيوية والبنية التحتية بريف ديرالزور الشرقي حيث بينت هذه المصادر “قيام تنظيم داعش بتدمير قناة الإصلاح بداية من محطة الرفع في بلدة المريعية وحتى نهايتها في بلدة البوليل بدعوى تحصن قوات التحالف الدولي فيها عند تنفيذ الإنزالات الجوية”.

وذكرت المصادر أن “طيران التحالف الأمريكي شن فجر أمس غارة جوية استهدفت جسر مدينة العشارة ما أدى لتدمير جزء منه”.

وكانت طائرات “التحالف الدولي” قصفت في الـ 5 من هذا الشهر بالقنابل الفوسفورية مبنى المشفى الوطني في مدينة الرقة بأكثر من 20 قذيفة استهدفت مولدات الكهرباء وسيارات المشفى وأقساما داخله.

ودمر التحالف الأمريكي منذ تأسيسه من خارج مجلس الأمن في آب 2014 أغلبية الجسور الممتدة فوق نهر الفرات وعشرات الأنفاق على الطرق الرئيسية في المنطقة الشرقية بذريعة قطع خطوط إمداد إرهابيي “داعش” إضافة إلى تدميره العديد من المنشآت والبنى التحتية والخدمية ومحطات ضخ المياه وتحويل وتوليد الكهرباء.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.