موسكو تنفي الاشاعات الامريكية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 سبتمبر 2017 - 9:53 صباحًا
موسكو تنفي الاشاعات الامريكية


صرحت المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بأنه لصرف الانتباه عن الوضع حول الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة، يجري شن الإشاعات في وسائل الإعلام، بأن موظفي القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، طلبوا اللجوء السياسي.

وكتبت ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، على “فيسبوك”: “بدأ موظفو مكتب التحقيقات الفدرالي في الولايات المتحدة، تفتيش البعثات الخارجية الروسية”.

وأضافت، أنه “سيتم نشر الصور والفيديو على الحسابات الرسمية لوزارة الخارجية الروسية في وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بعمليات التفتيش”.

وأوضحت، أن من أجل صرف الأنظار عن الفوضى غير القانونية التي ارتكبتها وكالات المخابرات الأمريكية بحق الدبلوماسيين الروس والممتلكات الدبلوماسية، تم إطلاق إشاعة وهمية بأن موظفي القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو “طلبوا اللجوء السياسي” وهذا ما يعرف بالحروب المعلوماتية الكلاسيكية”.

هذا، في وقت سابق من اليوم السبت 1 أيلول/ سبتمبر، أعلنت الخارجية الروسية، أن أجهزة الأمن الأمريكية، تعتزم إجراء تفتيش في القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، يوم 2 أيلول/سبتمبر، بما في ذلك في الشقق السكنية للدبلوماسيين وموظفي السفارة.

ويأتي ذلك بعد أن طالبت وزارة الخارجية الأمريكية بإغلاق القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو والممثلية التجارية الروسية في كل من نيويورك وواشنطن، ردا على القرار الروسي بتقليص عدد أفراد البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا.

جولان تايمز – خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.