ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻳﺤﺎﺻﺮ ﺩﺍﻋﺶ ﻓﻲ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺪﻳﺮ

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 4:57 مساءً
ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻳﺤﺎﺻﺮ ﺩﺍﻋﺶ ﻓﻲ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﺪﻳﺮ


ﻭﺳﻊ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻧﻄﺎﻕ ﺳﻴﻄﺮﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﺑﻌﺪ ﺗﻜﺒﻴﺪ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ ﺧﺴﺎﺋﺮ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺑﺎﻷﻓﺮﺍﺩ ﻭﺍﻟﻌﺘﺎﺩ، ﻭﺣﺎﺻﺮ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻓﻲ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ.

ﻓﻲ ﺍﻷﺛﻨﺎﺀ ﻭﺍﺻﻞ ‏«ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻲ ‏» ﺍﻟﻤﺰﻋﻮﻡ ﻣﺠﺎﺯﺭﻩ ﺑﺤﻖ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ، ﻛﻤﺎ ﻭﺍﺻﻞ ﻧﻘﻠﻪ ﻷﺯﻻﻣﻪ ﺍﻟﺪﻭﺍﻋﺶ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ.

ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ، ﺫﻛﺮﺕ ﻭﻛﺎﻟﺔ ‏«ﺳﺎﻧﺎ ‏» ﻟﻸﻧﺒﺎﺀ ﻓﻲ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﺃﻥ ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺴﺮﺕ ﺍﻟﺤﺼﺎﺭ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ‏«ﻧﻔﺬﺕ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺣﺎﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﻣﻜﺜﻔﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﻴﻂ ﻗﺮﻳﺔ ﺍﻟﺠﻔﺮﺓ ﺣﻘﻘﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﻘﺪﻣﺎً
ﺟﺪﻳﺪﺍً ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺍﻷﻣﺎﻥ ﺣﻮﻝ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ‏».

ﻭﻟﻔﺘﺖ ﺍﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ‏« ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺒﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺭﻳﻒ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﺗﺰﺍﻣﻨﺖ ﻣﻊ ﻃﻠﻌﺎﺕ ﺟﻮﻳﺔ ﻣﻜﺜﻔﺔ ﻟﻠﻄﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺤﺮﺑﻲ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺩﺍﻋﺶ ﻓﻲ ﻗﺮﻯ ﺍﻟﺠﻨﻴﻨﺔ
ﻭﻋﻴﺎﺵ ﻭﺍﻟﺒﻐﻴﻠﻴﺔ ﻭﺣﻄﻠﺔ ﻭﺍﻟﺤﻮﻳﻘﺔ ﻭﻣﻌﺒﺎﺭ ﺍﻟﺠﻔﺮﺓ ‏» ، ﻭﺑﻴﻨﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﻄﻠﻌﺎﺕ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ
ﺃﺳﻔﺮﺕ ﻋﻦ ‏«ﺗﺪﻣﻴﺮ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺁﻟﻴﺎﺕ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﻭﺃﻭﻛﺎﺭﻩ ﻭﻣﻘﺘﻞ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﻴﻪ ‏».

ﻭﺗﻤﻜﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﻘﻮﺕ ﺍﻟﺮﺩﻳﻔﺔ ﻭﺍﻟﺤﻠﻴﻔﺔ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻣﻦ ﻛﺴﺮ ﺍﻟﺤﺼﺎﺭ ﻋﻦ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺴﻜﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻭﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﺑﻂ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺳﻴﻄﺮﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﺟﺒﺎﻝ ﺍﻟﺜﺮﺩﺓ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ.

ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ ﺫﻛﺮﺕ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﺃﻫﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﻟـ ‏«ﺍﻟﻮﻃﻦ ‏» ، ﺃﻧﻪ ‏«ﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﺳﻮﻯ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﻫﻮ ﻣﺤﺎﺻﺮ ﻓﻴﻬﺎ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ‏«ﻳﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﻭﺣﻤﺎﻳﺘﻬﻢ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺒﺪﺀ ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺿﺪ
ﺩﺍﻋﺶ ﻓﻲ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﺎﺻﺮ ﻓﻴﻬﺎ‏».
ﻓﻲ ﻏﻀﻮﻥ ﺫﻟﻚ، ﺃﻛﺪﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﺍﻷﻫﻠﻴﺔ ‏« ﻭﺻﻮﻝ ﻗﻮﺍﻓﻞ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺇﻣﺪﺍﺩﺍﺕ ﺍﻟﺬﺧﻴﺮﺓ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩﺍً ﻻﺳﺘﻜﻤﺎﻝ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﻣﻦ ﻓﻠﻮﻝ ﺩﺍﻋﺶ ‏» .

ﻓﻲ ﺍﻷﺛﻨﺎﺀ، ﺃﻛﺪ ﻗﺎﺋﺪ ﻣﻴﺪﺍﻧﻲ ﻓﻲ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ ﻭﻓﻖ ﻣﺎ ﻧﻘﻠﺖ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ‏« ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ‏» ، ‏« ﻓﺮﺍﺭ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﻣﺘﺰﻋﻤﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ
ﻣﻦ ﺍﻷﺟﺎﻧﺐﻋﺒﺮﻃﻮﺍﻓﺎﺕوﻟﻠﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﻤﺰﻋﻮﻡ ‏».

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.