بوتين يدعو لتخلي عن ازدواجية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 4:52 مساءً
بوتين يدعو لتخلي عن ازدواجية


دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جميع دول العالم إلى التخلي عن ممارسة المعايير المزدوجة في الحرب ضد الإرهاب الدولي..

وفي رسالة إلى رؤساء وفود الدول المشاركة في الاجتماع الـ 16 لرؤساء الأجهزة الأمنية الخاصة والوكالات الأمنية ومؤسسات تطبيق القانون من الدول الأجنبية الشريكة لوكالة الأمن الفيدرالي الروسي قال بوتين: “إننا نقف إلى جانب اعتماد أسلوب شامل في مكافحة الإرهاب ونشر إيديولوجيته وتمويل الجماعات المسلحة غير الشرعية وندعو إلى التخلي عن اتباع سياسة ازدواجية المعايير في مكافحة التهديد الرئيسي للحضارة المعاصرة”.

ودعا بوتين المجتمع الدولي إلى العمل على تنفيذ القرارات الرئيسية لمجلس الأمن الدولي في هذا المجال مشيرا إلى أن تزايد عدد الأعمال الإرهابية المرتكبة في مختلف أنحاء العالم يشهد على ضرورة بذل جهود مشتركة في مجال مكافحة الإرهاب الدولي.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن الإجراءات النشطة في مكافحة الإرهاب في سورية والعراق لم تؤد بعد إلى القضاء التام على البنية التحتية والقدرات القتالية للتنظيمات الإرهابية وأن المسلحين بتغيير تكتيكاتهم بدؤوا بإقامة قواعد جديدة لهم في بلدان ومناطق أخرى من العالم.

وأكد بوتين أن الخطر الجدي يأتي من الإرهابيين الأجانب الذين مروا بإعداد إيديولوجي وتدريب على الأعمال التخريبية في مناطق الصراعات المسلحة حيث يواصلون بعد عودتهم إلى بلدانهم القيام بأنشطة إرهابية ما يعرض هذه البلدان لأخطار شديدة مضيفا: إن “هذا المورد البشري للإرهاب الدولي يجب تحديده بسرعة والتخلص منه في الوقت المناسب”.

يذكر أن المشاركين في هذا الاجتماع الدولي يمثلون 116 وفدا من 74 دولة وأربع منظمات دولية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة شانغهاي للتعاون ورابطة الدول المستقلة.

وفي رسالة إلى رؤساء وفود الدول المشاركة في الاجتماع الـ 16 لرؤساء الأجهزة الأمنية الخاصة والوكالات الأمنية ومؤسسات تطبيق القانون من الدول الأجنبية الشريكة لوكالة الأمن الفيدرالي الروسي قال بوتين: “إننا نقف إلى جانب اعتماد أسلوب شامل في مكافحة الإرهاب ونشر إيديولوجيته وتمويل الجماعات المسلحة غير الشرعية وندعو إلى التخلي عن اتباع سياسة ازدواجية المعايير في مكافحة التهديد الرئيسي للحضارة المعاصرة”.

ودعا بوتين المجتمع الدولي إلى العمل على تنفيذ القرارات الرئيسية لمجلس الأمن الدولي في هذا المجال مشيرا إلى أن تزايد عدد الأعمال الإرهابية المرتكبة في مختلف أنحاء العالم يشهد على ضرورة بذل جهود مشتركة في مجال مكافحة الإرهاب الدولي.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن الإجراءات النشطة في مكافحة الإرهاب في سورية والعراق لم تؤد بعد إلى القضاء التام على البنية التحتية والقدرات القتالية للتنظيمات الإرهابية وأن المسلحين بتغيير تكتيكاتهم بدؤوا بإقامة قواعد جديدة لهم في بلدان ومناطق أخرى من العالم.

وأكد بوتين أن الخطر الجدي يأتي من الإرهابيين الأجانب الذين مروا بإعداد إيديولوجي وتدريب على الأعمال التخريبية في مناطق الصراعات المسلحة حيث يواصلون بعد عودتهم إلى بلدانهم القيام بأنشطة إرهابية ما يعرض هذه البلدان لأخطار شديدة مضيفا: إن “هذا المورد البشري للإرهاب الدولي يجب تحديده بسرعة والتخلص منه في الوقت المناسب”.

يذكر أن المشاركين في هذا الاجتماع الدولي يمثلون 116 وفدا من 74 دولة وأربع منظمات دولية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة شانغهاي للتعاون ورابطة الدول المستقلة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.