سوريا تصنع تاريخ جديد و تعيد جغرافيتها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 10:27 صباحًا
سوريا تصنع تاريخ جديد و تعيد جغرافيتها


 جولان تايمز

 كان لتقدم الجيش العربي السوري على ارض الميدان و وضع قدمه بكلا من الشيخ مسكين ثم النبل و الزهراء قبل ان يقطع الحبل السري بين تركيا و مليشياتها بسوريا عبر طريق الشمالية بين حلب و تركيا المعروف بأسم ممر أعزاز بمساندة كتائب بدر العراقية و مجموعة الدفاع الوطني و هو الامر الذى جعل الجيش العربي السوري على بعد 25 كم من الحدود التركية و حزب الله على بعد 18كم من الحدود التركية بعد أن أصبح على مداخل تل رفعت، فى ظل سيطرة التنظيمات الارهابية كداعش و جبهة النصرة و حركة نور الدين زنكي و لواء السلطان مراد ( جماعة تركمانية تدار من الاستخبارات التركية ) على 15كم بين الحدود التركية السورية و بذلك يكون معبر باب الهوى الغربي هو الهدف القادم للجيش العربي السوري فى ظل استراتيجية متفق عليها تقضي بتولي روسيا مواجهات ريف اللاذقية و ايران ريف حلب الشمالي بجانب الدور البارز لرجال رمضان قاديروف الذى تم زرعهم بين التنظيمات الارهابية و هو الامر الذى سهل الكثير للمقاتلات الجوية الروسية و السورية فى معرفة بؤر التنظيمات الارهابية، فالسيطرة الكاملة على حلب تعني نقل المعارك الى داخل تركيا عبر تطويق حدودها بحزام كردي،و هو الامر الذى سينعكس بشكل مباشر على اكراد تركيا، بجانب زيادة موجات الاجئين على تركيا و هنا لا أبالغ لو قلت لكم اني اسمع صوت عويل و صراخ الساقطون بـ أنقرة و توابعها، فروسيا التى تلاعبت بما يسمى المعارضة السورية كي تكون جنيف 3 ما هى الا تضييع وقت بالتزامن مع تلاعب السوخوي 35 بجرذان الاستخبارات التركية المتمركز بجحور حلب بعد ان تاكد لهم أن الاعب الجديد لحلفاء أنقرة محمد علوش سيكون مصيره نفس مصير ابن عمه زهران علوش فى ظل فقدان دول محور أنقرة السيطرة على باقي التنظيمات التى قدمت لها مليارات الدولارت .

 

و هنا أبلغ أردوغان نظيره الامريكي باراك اوباما مباشرة بأن يختار طرفا من أثنين فى معادلة لا تقبل القسمة على أثنين بين نظام أردوغان و الاكراد و هو الامر الذى لم و لن يجيب عنه أوباما و لذلك جائت زيارة داوود أوغلو الى الرياض بصحبة رئيس الاركان خلوصي أكار فى أول زيارة خارجية لرئيس أركان تركيا فى رسالة جديدة تعكس درجة التنسيق السياسي و العسكري بين الرياض و أنقرة، و رسالة اولى من نوعها تعكس التنسيق بين القيادة السياسية و العسكرية بتركيا بعد حالة التضارب بينهم بعد حادثة أسقاط القاذفة الروسية بحدود سوريا، و قبل أن يغادر أوغلو السعودية صنع مشهدا يحمل العديد من الدلالات و علامات الاستفهام و التعجب بعد ان توجه للحرم المكي وسط هتافات مدوية من المعتمرون التركوة فى مشهد سينمائي من الدرجة الاولى علقت عليه صحف الحزب الحاكم بتركيا بأن الاسلام قد بعث من جديد . و بعد لقاء الملك سلمان و داوود اوغلو و خلوصي اكار بالرياض اعلن العقيد أحمد العسيرى المتحدث بأسم القوات المشاركة بعاصفة الحزم استعداد السعودية لارسال قوات برية للتدخل فى سوريا و نفس الامر قصر يلدز الذى اعلن نيته التدخل البري فى سوريا بعد حشد عسكري ضخم للقوات التركية على الحدود مع سوريا و هنا جاء تهديد روسيا القاسي لتركيا بعد أن هددت موسكو أنقرة بان أي حشد تركي على الحدود السورية للتدخل البري سيقابله حشد روسي بسوريا و انزال ايراني على الحدود التركية مع ايران و بعدها بـ24 ساعة أعلن الكرملين عن زيارة خادم الحرمين الشريفين لروسيا بمنتصف الشهر المقبل فى لقاء جديد بين فلاديمير بوتين و ملوك الخليج بدئت بأمير قطر ثم العاهل البحريني حمد بن عيسى بعد أن وضعت روسية استراتيجية تقضي بأن يكون لها ثقل سياسي و اقتصادي بالخليج العربي لمواجهة حالة السيطرة الامريكية على صناع القرار السياسي و الاقتصادي بدول الخليج و هنا وقع الاختيار على مملكة البحرين بعد عزم البحرين إنشاء مركز لتوذيع الغاز المسال الروسي و اهداء العاهل البحريني حمد بن عيسى للرئيس الروسي بمنتجع سوتشي سيفا دمشقيا متمنيا للرئيس بوتين نصرا قريب بعد أن أعرب عاهل البحرين تقديره لجهود الرئيس الروسي فى محاربة الارهاب و عدم السماح بتفكيك الدول و إسقاطها، و هي الجملة التى تركت صدى مؤثر فى أذن البعض .

 

و فى صباح اليوم التالي بدئت التصريحات النارية تتراجع للخلف حتى جاء رد أنقرة معلقة على زيارة خلوصي اكار للرياض بنفي خوض اى تدريبات او عمليات عسكرية مشتركة بين تركيا و السعودية و عدم مشاركتها بمناورات رعد الشمال أيضا، فكما خذلت واشنطن أنقرة خذلت أنقرة الرياض مجددا، فالعم سام لم و لن يتحرك يوما سوى للدفاع عن مصالحه الشخصية فقط و لا يوجد بقاموسه كلمة حليف او عهد فهو من طرح فكرة التحالف الاسلامي او بالاحرى السني منذ أشهر قليلة لحرق المنطقة كلها، كم يرغب ان يظل الوضع مشتعلا بسوريا كي تحارب روسيا بجبهتين لا تهدأ نيرانهم واحدة بحلب و الاخرى بالدونباس، و بالتزامن كان العقل ( بيريطانيا ) تهيئ ليبيا لتكون شطرنج جديد بعد ان وفرت العديد من أجهزة الاستخبارات العالمية و الاقليمية غطاء لنقل أخطر عناصر داعش من سوريا الى ليبيا، لكي يدخل الاقليم مرحلة جديدة من حروب الادمغة رقعتها هي ليبيا و الهدف الاول منها مصر و الجزائر .

   

نعم انتهى عام 2015م و لم تتفتت سوريا، نعم مر خمسة اعوام و لم تختفي سوريا من على الخريطة، و هو أمر لم يكن فى حسابات كل من شارك فى أسقاط بغداد و من رسمو خرائط الشرق الجديد بعام 2003م، فسيخصص كتاب التاريخ فصلا كاملا عن سوريا التى قطعت اوصال أقذر مؤامرة فى العصر الحديث، و تصدت لمخطط أقل ما يقال عنه كان كافيا لانهاء الجنس العربي تماما، و سيكتب بحروف من النور رجال كانو اسودا و نمورا و فهودا اسما و فعلا و فى مقدمتهم ماهر الاسد، النمر سهيل حسن، فهد جاسم الفريج، علي مملوك، جميل الحسن، عصام زهر الدين، محمد الشعار، علي ايوب، حافظ مخلوف، رستم غزالة، رفيق شحادة، رامي مخلوف و غيرهم من رجال اوفياء تصدو لما يسمى بالمعارضة المسلحة عسكريا و معارضة فنادق الخليج سياسيا، و قبل ان يكتب التاريخ نهاية سطور ذلك الفصل سينحني لخليفة بطرس الاكبر الذى يعيد امجاد القيصرية مجددا، و من كان بصلادة إيفان الرابع فكما تصدى إيفان الرهيب للثورات التى قامت ضد نفوذه المتنامي كذلك تصدى هو للثورات الملونة بالشرق بعد أن أيقن أهدافها بالبلقان و القوقاز، نعم انه قيصر العصر فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين فكما سيذكره التاريخ بهولاء القياصرة سيذكر أيضا التاريخ البعض بالقول هكذا سقط الاغبياء .

 

فادى عيد

الباحث السياسي و المحلل الاستراتيجي

fady.world86@gmail.com

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.