المسرحية الفلسطينية فالنتينا أبو عُقصة: فخورة بأن أكتسب لقب فنانة مناضلة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 نوفمبر 2017 - 8:58 مساءً
المسرحية الفلسطينية فالنتينا أبو عُقصة: فخورة بأن أكتسب لقب فنانة مناضلة


الكاتبة الفلسطينية فالنتينا أبو عقصة 
تستضيف كابي لطيف الممثلة والكاتبة والمسرحية والمناضلة الفلسطينية فالنتينا أبو عُقصة في حوار تناول مسيرتها الفنية وتطلعاتها في هذه المرحلة التي يمر بها العالم.

خصوصية القضية الفلسطينية

عن مسيرتها النضالية والمسرحية قالت فالنتينا أبو عُقصة: “فخورة بأن أكتسب لقب مناضلة، هناك بالتأكيد خصوصية للقضية الفلسطينية ولكن هناك أيضاً عبر الماضي والحاضر والمستقبل مآسٍ إنسانية كثيرة ومتشعبة. نعم هناك حياة أخرى خارج فلسطين وتعنى بالقضايا الإنسانية، وهناك شعوبٌ أخرى تحت الاحتلال وتعاني من أوضاع مأساوية وحياتية أخرى”.

“أنا حرة”

عن مسرحية “أنا حرة” قالت أبو عُقصة: ” كان عملاً طرح بشكل خاص ولأول مرة في تاريخ القضية الفلسطينية حياة الأسير الفلسطيني داخل المعتقل الإسرائيلي. المسرحية تتحدث عن انتماءاتنا والحالة الإنسانية للإنسان الفلسطيني وحياته اليومية. ولم يأتِ ذلك بشكل عفوي وإنما مقصود، وبعد تلك التجربة استصغرتُ الكثير من الأشياء والمعوقات في الحياة، فقد جلستُ مع الأسيرات ووقفتُ على تفاصيل حياتهن وتعلمت الكثير منهن، فتغيرت نظرتي للحياة وتعاملي مع الآخرين ومع الكثير من الأشياء.

أؤمن بالاختلاف والحرية

ذكرت الممثلة الفلسطينية انها تؤمن بالاختلاف والحرية، لكن مع وجود خطوط حمراء تراعي المبادئ والأخلاقيات. وعمّا يحدث اليوم من صراعات قالت: “الصراعات موجودة عبر التاريخ الذي شهد قديماً مجازر بين الديانات. والمفروض اليوم أن مجتمعاتنا تقدمت وتحضرّت، ووجب عليها التعامل مع الموضوع بطريقة مختلفة. وفي موضوع التطرف الديني والتطرف المعاكس، يظهر دور الإعلام والسياسيين في عدم خلط الأوراق والحيلولة دون تفكيك المجتمعات”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.