مفاوضات “تحت الطاولة” بين الحليف الروسي ومسلحي الغوطة الشرقية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 7:25 صباحًا
مفاوضات “تحت الطاولة” بين الحليف الروسي ومسلحي الغوطة الشرقية


نقلت تنسيقيات المسلحين عن “مصادر” وصفتها بـ “الخاصة”، قولها، إن فصائل “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” و”حركة أحرار الشام” تجري مفاوضات مع الجانب الروسي كل على حدى، حول طرق تجارية إلى مناطق سيطرتها في الغوطة الشرقية، على الرغم من نفي الفصائل المذكورة أعلاه وجود أي مفاوضات مع الجانب الروسي.

وأشارت “المصادر” إلى أن “جيش الإسلام” يتفاوض مع الجانب الروسي، على تأمين المساعدات وفتح طريق إلى مدينة دوما، إضافة إلى الالتزام بتخفيف التوتر، وقتال “هيئة تحرير الشام في الغوطة الشرقية.

من جانبه، يفاوض “فيلق الرحمن” على فتح طريق إلى مناطقه مروراً بمدينة حرستا، و”تخفيف التوتر” في حي جوبر ومناطق سيطرته في الغوطة الشرقية، إضافة إلى خروج “هيئة تحرير الشام” من الغوطة، وذلك حسب ما نقلت التنسيقيات عن “المصادر”.

“حركة أحرار الشام” بدورها تتفاوض مع الجانب الروسي لفتح طريق تجاري من حرستا إلى مناطقها، إضافة إلى دخول المناطق التي تسيطر عليها في “تخفيف التوتر”.

من جانبها دعت وزارة الدفاع الروسية عبر مركز حميميم التابع لها لوقف إطلاق النار في منطقة الغوطة الشرقية والالتزام باتفاق مناطق تخفيف التصعيد خلال اليومين القادمين.

قال مدير مركز الروسي للمصالحة، سيرغي كورالينكو، “من أجل تجنب أي انتهاكات لاتفاق وقف الأعمال القتالية في الغوطة الشرقية نقترح نظام هدنة يومي الـ 28 و 29 الشهر الجاري”.

وأشار كورالينكو إلى أن تنظيمات “النصرة” و”أحرار الشام” و”فيلق الرحمن” تقوم بأعمال استفزازية ما يجعل الجو متوترا في الغوطة الشرقية.

وكان إرهابيون تابعون للتنظيمات الثلاثة شنوا هجوما عنيفا مؤخرا على إدارة المركبات في محيط حرستا بريف دمشق، ما يعتبر خرقا واضحا لنظام تخفيف التصعيد الذي وافقت عليه الكثير من الميليشيات المسلحة في الداخل السوري.

جولان تايمز- خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.