توقيع ميثاق القدس عاصمة العرب والمسلمين في المغرب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 7:22 صباحًا
توقيع ميثاق القدس عاصمة العرب والمسلمين في المغرب


وقع عدد كبير من المتظاهرين المشاركين في مسيرة حاشدة بالعاصمة المغربية الرباط على “ميثاق الأقصى”، متعهدين بدعم القضية الفلسطينية والدفاع عن القدس.

وتوافد المئات من المتظاهرين والشخصيات السياسية والنقابية على ركن “ميثاق الأقصى” الذي نصبت فيه لافتات كتب عليها “عهد وميثاق” يؤكد فيه الموقعون “التزام بالدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس كعاصمة للعرب والمسلمين مدى الحياة”.

وشارك عشرات الآلاف من المغاربة في مسيرة للتنديد بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وحمل المتظاهرون في المسيرة التي انطلقت تحت شعار “من أجل القدس.. مع المقاومة”، صورا للمسجد الأقصى ولافتات كتب عليها “القدس لنا” و”باب المغاربة يناديكم” و”فلسطين قلب الأمة”، ورددوا شعارات منددة بقرار ترامب وداعية الدول العربية والاسلامية الى الرد بقوة على “القرار الطائش”.

وتعد هذه المسيرة، التي شارك فيها قادة وزعماء أحزاب ومنظمات حقوقية ونقابات وهيئات مدنية وحركات شبابية، أكبر مسيرة رافضة لقرار ترامب، حيث قدر المنظمون عدد المشاركين بنحو نصف مليون متظاهر.

وكانت عدة مدن مغربية قد نظمت وقفات ومسيرات احتجاجية تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بقرار ترامب.

وقالت “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين”، و”الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني”، اللتين دعتا الى هذه المسيرة، إن هذا الاحتجاج يأتي “من أجل التصدي للقرار الصهيو أميركي الذي يستهدف مقدساتنا وثوابتنا باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني عبر الإعلان عن ما يسمى نقل السفارة الأميركية إلى القدس على أساس كونها “عاصمة للكيان الصهيوني”.

كان الملك المغربي محمد السادس وجه رسالة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وأخرى الى الأمين العام للأمم المتحدة عبر فيها عن قلقه العميق ازاء قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس، محذرا من خطورة ذلك على الوضع في المدينة وكامل المنطقة.

وأعلن ترامب يوم الأربعاء الماضي اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال إن “السفارة الأميركية ستنقل إلى المدينة من تل أبيب”.

وأثار القرار الذي يعد تحولا في السياسة الأميركية تجاه النزاع الفلسطيني الإسرائيلي غضب العرب وحلفاء الولايات المتحدة حول العالم، فقد رفضت الدول العربية وعدد من الدول الأوروبية، بالإضافة إلى روسيا، القرار معتبرة هذه الخطوة انتهاكا صارخا للقرارات الدولية، وتهدد السلم والأمن الدوليين.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بوقت سابق أن قرار الرئيس الأميركي حول القدس يتعارض مع كافة الاتفاقيات حول المدينة.

المصدر: سبوتنيك

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.