قيادي لـمعا: نزول عشرات الالاف للشوارع سيحول الهبة لانتفاضة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2016 - 10:44 مساءً
قيادي لـمعا: نزول عشرات الالاف للشوارع سيحول الهبة لانتفاضة


قيادي لـمعا: نزول عشرات الالاف للشوارع سيحول الهبة لانتفاضة

بيت لحم – معا- دعا عضو لجنة مركزية في حركة فتح الى تكثيف الهبة الجماهيرية الاخيرة، وان تكون بحجم القضية والدم، وتحويلها لانتفاضة ثالثة.

وطالب عباس زكي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في حديث لغرفة تحرير وكالة معا الجماهير الفلسطينية الى النزول للشوارع الرئيسية بعشرات الالاف لسد هذه الطرق، واشعار الاحتلال الاسرائيلي انه لا يجوز تجاوز هذ الشعب، وان حقوقه ليست متمثلة بمجموعة من الشبان الذين يريدون مستقبلهم نتيجة الحصار والتضييق، داعيا الى حاضنة لهذا الحراك ليصبح انتفاضة تشبه انتفاضة عام 1987 والتي اعترف العالم بها كونها كانت بقيادة واعية وجماهير قوية.وبين زكي أنه لا يوجد قيادة لهذه الهبة حتى الان لكن يتوفر فيمن يخوضها ثقافة عدم الاستكانة والتسليم، وأن الجميع مطالب بالانخراط فيها، بعد ان اغلقت اسرائيل كل الابواب وتجاهل العالم كل استحقاقات شعبنا التي يجب ان تكون خلاصة 20 عاما من المفاوضات، قائلا ” لا احد يلمونا على طرح طرقا للمقاومة الشعبية”.

وفيما يتعلق بنهج الهبة الحالية والتمثل بعمليات الطعن اكد عباس زكي أن المطلوب ان تكون الانتفاضة ذات صخب، وعدم مكلفة للفلسطينيين بقدر ماتكون مكلفة ورافعة الغطاء عن هذا الاحتلال الاسرائيلي، مطالبا بضرورة توحيد الميدان الفلسطيني بجميع فصائله.لقاءات الدوحة :وفيما يتعلق بلقاءات فتح وحماس الاخيرة في الدوحة اكد عباس زكي ان الجانبين متفقين على الرجوع للقياداتهم (فتح وحماس) لوضع اليات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه طوال فترة الحوارات .وقال ان حركتي فتح وحماس معنيتين بالسرية فيما يتعلق بمجريات اللقاء، وقريبا سيكون هناك لقاء ثانيا في الدوحة .زيارة طهران:وحول زيارته الاخيرة لطهران اكد زكي أنها كانت زيارة ممتازة وليست بذات طابع اجراء محادثات، وانما في اطار تهنئيتهم بذكرى الثورة الايرانية، وجاءت بمشاركة وفد فلسطيني كامل من تسعة فصائل فلسطينية .واضاف أن الحديث مع القيادات الايرانية تطرق الى تطلعات ايران ومايحدث بالمنطقة ولكن دون حوارات.وقال زكي ” نحن لسنا اسرى لاحد وان فلسطين ستكون مع العرب ومن يمثل قضايانا وبالتالي فلسطين اكبر من الجميع وهي هدف لاعداء امتنا العربية والاسلامية.””لن نبحث شكل العلاقة مع ايران بقدر ما كانت تهنئة لهم، وان عقلونا وقلوبنا مفتوحة باتجاه اي بلد عربي واسلامي ممكن ان يساهم في رفع الظلم عن شعبنا” تابع .”تمنينا عليهم ان يتسع نظرهم وان يكونوا مصدرا للطمأنينة لدول الاقليم وان امتلاكهم للقوى دون صراعات في المنطقة سيكون لصالح الاقليم والقضية” قال زكي.وتابع قوله “وظيفتنا طرق كل الابواب وان يبقى الحراك الفلسطيني مستمرا، وبكل اشكال الحضور الفلسطيني لان هذه المرحلة خطيرة، واذا التزمنا بالسياسات القائمة قد تكون احوالنا صعبة” اختتم حديثه.مقابلة: زهير الشاعر


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.