مجهولون يغتالون أسيرا محررا برتبة عميد بجنين وفتح تهدر دم القاتل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 فبراير 2016 - 6:05 مساءً
مجهولون يغتالون أسيرا محررا برتبة عميد بجنين وفتح تهدر دم القاتل


مجهولون يغتالون أسيرا محررا برتبة عميد بجنين وفتح تهدر دم القاتل

جنين- معا- اغتال مسلحون مجهولون عميدا في الامن الوطني الفلسطيني، بعد ظهر اليوم الاربعاء، بعد إطلاق النار عليه في بلدة السيلة الحارثية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.
وقال علي زكارنه الناطق باسم فصائل منظمة التحرير لـ معا إن العميد أيمن جرادات (40 عاما) توفي بعد وقت قصير من وصوله الى مستشفى جنين الحكومي متأثرا باصابته جراء تعرضه لإطلاق النار.
وأضاف زكارنه أن العميد جرادات أسير محرر حُكم بالسجن المؤبد عدة مرات قضى منها 23 عاما واطلق سراحهفي صفقة التبادل الاخيرة.
وعلمت معا أن قوات كبيرة من الأمن الفلسطيني وصلت الى بلدة السيلة الحارثية.
وأفاد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات لوكالة معا أن الشرطة فتحت تحقيقا في ملابسات الحادث، مشيرا إلى انتشار الشرطة وقوى الأمن في السيلة الحارثية لحفظ النظام.
واضافة زكارنه ” ان حركة فتح في محافظة جنين اصدرت بيانا اهدرت فيه دم قاتل العميد جرادات وقالت ان جرادات كان احد قادة الفهد الاسود في جنين وان كتائب شهداء الاقصى في جنين ستنتقم لمقتله، لا سيما وان خلفيه القتل تأتي في اطار تصفية احد المشبوهين بالتعامل مع قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال الانتفاضة الاولى”.

واكد زكارنه ان القاتل معروف الذي اطلق النار بصورة مباشرة على جرادات وانه تمكن من الفرار مع اقاربه من البلدة، الا ان مجموعات من كتائب الاقصى

واستنكر نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، جريمة القتل التي استهدفت المناضل  جرادات.
وعبر نادي الأسير في بيان له، عن أعمق مشاعر المواساة من عائلة المحرر جرادات وزملائه الأسرى المحررين والحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال.

ودعا نادي الأسير الجهات الفلسطينية الرسمية لاتخاذ الإجراءات الرادعة بما يحول دون تكرار هذه الجريمة، كما ودعاها إلى ضرورة الإصغاء لمطالب الأسرى المحررين بتوفير كل الوسائل المتاحة لحمايتهم والتي تكفل عدم المساس بهم.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.