فتيّان “اسرائيل” بالقنيطرة يرفضون التسّوية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 يناير 2018 - 12:49 مساءً
فتيّان “اسرائيل” بالقنيطرة يرفضون التسّوية


القنيطرة – جعفر ميا

خيار الحرب هو الجواب الذي ردت به الفصائل لإرهابية في القنيطرة، على عرض غير مباشر تلقته من الجانب الحكومي السوري لأخذ العبرة مما جرى لزملائهم في بيت جن وقرى الجبل.

* القيادي وضاح طالب “فتى اسرائيل” المدلل في ريف القنيطرة، أوعز لمقاتليه بعدم السماح لأي وفد مفاوض الدخول إلى مناطق الميليشيات أو قبول أي عرض تسوية روسياً كان أم سورياً وذلك بعد اجتماع مع “مجلس شورى” جباتا الخشب نافياً النية لعقد اتفاق ينهي المعارك في قرى الشريط.

* وضاح طالب ومحمد كمال مورو كانا يجتمعان بشكل متواصل مع الضباط الإسرائيلين في مطلع 2017 داخل مخيم الشحار، بهدف تنسيق الجهود العسكرية بين جباتا وبيت جن لمواجه الجيش، لكن الآن يبدو أن مورو ينقم بشدة على طالب بعدما تركه يواجه مصيره أمام دبابات ومشاة الجيش السوري في بيت جن ومغر المير.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.