رسالة عميد الأسرى “صدقي المقت” بمناسبة مئوية ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 12:42 مساءً
رسالة عميد الأسرى “صدقي المقت” بمناسبة مئوية ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر


سجون الاحتلال- رسالة صدقي

أيها الأخوة … أيها الأحبة … يا شرفاء هذه الأمة … نعيش هذه الأيام مئوية ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر … لا لكي ننظم قصائد المديح والتمجيد لقائدٍ ، لم تنجب مثله الأمه العربية في العصر الحديث …
لا لن نفعل ذلك … ولا لكي تفيض مشاعرنا بالشوق والحنين لعهدِ أيقاظ الأمة من بعد سباتٍ طويل ورفع كرامتها وأحلامها إلى مستوياتٍ لم تعرفه من قبل … لا لن نفعل ذلك … ولا لكي نقف لنذرف الدموع على أطلال مشروعنا القومي ونهضتنا العربية التي تهدمت أمام أعيننا … لا لن نفعل كل ذلك … وإن كُنا نعيش أكثر من ذلك … لا لن نفعل ذلك لأنه ليس لدينا متسع من الوقت والجهد والطاقة …
فالمعركه تلفُّنا من كل جانب … والعدوان يُشّنْ علينا من كل ناحيةٍ … والسكاكين تقطع بنا من كل جانب … لا وقتَ ولا جهدَ الإ للعمل ولا شيء غير العمل.

أيها الأخوة … أيها الشرفاء في كل مكان … لسنا بحاجة إلى الكثير من الكلام ولا إلى الكثير من النظريات كي ندرك حقيقة الانهيار ، ودرجة الانحطاط الذي وصلت إليه الأمة …
يُنفذْ بأيادٍ وأموال وإرهابيين عرب، ومن خلال ما يسمى بجامعة الدول العربية …
يكفينا أن نُشير إلى أنه وصل بنا الانحطاط الرسمي والشعبي درجة يصل من خلالها شخص تافه أسمه ” محمد مرسي ” إلى رئاسة الجمهورية بمصر الحبيبة ويجلس على ذات الكرسي ( الذي جلس عليه جمال عبد الناصر ) …
ويكفينا أن نُشير بهذه المناسبة العطرهة إلى أن الحلفاء الروس والإيرانيين سارعوا إلى المشاركة بصد العدوان الغربي الصهيوني العربي المشن ضد سورية في حين بقي الجيش المصري وجيوش عربية أخرى تراقب من بعيد وكأن الأمر لا يعنيها …
ويكفينا أن نُشير إلى أنّ كل حروب حكام الخليج موجهه ضد الدول والشعوب العربية وإنَّ حليفتهم الرئيسية بعد أمريكا هي “إسرائيل” وربما قبل أمريكا …
ويكفينا أنْ نُشير إلى أنَّ حكام الخليج يتوسلون في طلب ودْ ورضى “إسرائيل” حاملين معهم القدس هديةً لها أثناء زيارتهم إلى تل أبيب … ويكفينا أن نشير بكل ألم وحرقة إلى أنه يسمح للإسرائيلي دخول مصر ومعظم الأقطار العربية الأخرى في حين يُمنع العربي من التحرك من قطر إلى آخر … ويكفينا أن نُشير إلى أن العربي يذبح أخاه العربي بسكينٍ لمجرد أن يخالفه العقيدة والرأي والتفكير …
وأخيراً يكفينا أن نُشير إلى أنه هناك عصابات خائنة سورية وعربية تتلقى السلاح الإسرائيلي للقيام بالعدوان والجرائم ضد الشعب والدوله السورية …
والقائمه تطول ولا مكان لسرد كل الحكاية ، فالانهيار والانحطاط العربي الرسمي والشعبي أعمق من ذلك بكثير أيها الشرفاء يا أحبةَ جمال عبد الناصر :
من تحت هذا الركام ومن تحت الحطام … ومن وسط هذه الانهيارات وهذا السقوط الجماعي ومن عتمة زنزانتي في سجون الاحتلال الإسرائيلي وفي ذكرى مئوية ميلاد الزعيم الخالد جمال عبد الناصر أتوجه إلى كل القوى القومية التقدمية ، وإلى كل الفعاليات والحركات والمنظمات والأحزاب العربية المناهضة للاستعمار وللمشروع الصهيوني ولكل عملائهم المأجورين في الوطن العربي .. أتوجه لكل شرفاء هذه الأمة ولكل قواها الحية لأن تخرج عن صمتها وتنفض هذا الغبار وهذا الحطام وأن تتوحد لمواجهة هذا العدوان الذي تتعرض له الأمة في كل مكان.
إننا أيها الأحبة أمام انتصار تاريخي بدأت ترتسم ملامحه في سورية بفضل الصمود الأسطوري لسورية بجيشها وشعبها وقيادتها وعلينا أن نستعد بكل الساحات العربية للبناء على هذا الانتصار وأن نحوّله إلى رافعه لإعادة واستنهاض وبناء مشروعنا التحرري التقدمي الوحدوي.
فالمرحلة هي مرحلتنا بكل المقاييس ولا مكان للتردد والخوف والتراجع.

الأسير العربي السوري في سجون الاحتلال الإسرائيلي
صدقي سليمان المقت
الجولان العربي السوري المحتل .
سجن النقب فلسطين المحتلة . 15:1:2018

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.