مؤتمر طهران يدين الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 يناير 2018 - 8:56 صباحًا
مؤتمر طهران يدين الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية


رحب المشاركون في مؤتمر اتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بالانتصارات الاخيرة على تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق داعين دولهم إلى العمل على إنهاء كل أشكال الإرهاب ومضامينه.

وأعرب المشاركون في البيان الذي صدر في ختام أعمال المؤتمر تحت اسم “اعلان طهران” وتلاه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي عن ادانتهم للإرهاب كعقيدة ومنهج منوهين بدور إيران الأساسي وتعاونها مع سورية والعراق في تحقيق الانجازات العظيمة والقضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأدان المشاركون في المؤتمر بشدة اجراءات كيان العدو الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل الرامية إلى تغيير الطابع القانوني للجولان وتكوينه الديموغرافي وهيكله المؤسسي وسياسات الاحتلال وممارساته المتمثلة في الاستيلاء على الاراضي والموارد المائية وإقامة المستوطنات وتوسيعها.

كما أدان المشاركون في المؤتمر بشدة قرارات الكيان الصهيوني بخصوص فرض قوانينه وإدارته على الجولان السوري المحتل وعدم امتثاله للقرارات الدولية وخاصة قرار مجلس الأمن 497 لعام 1981 الذي أكد بطلان وعدم شرعية القرارات الإسرائيلية بهذا الشأن.

وأدان المشاركون في إعلان طهران أيضا الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية والتي تشكل خرقا فاضحا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وتعرض الاستقرار الاقليمي والسلم والامن الدوليين للخطر.

ودعا المشاركون إلى استمرار الحوار بين الدول والاديان ومواجهة التطرف والتكفير والعنف والقراءة الخاطئة للدين.

كما أعرب المشاركون عن رفضهم التصريحات العنصرية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد الدول الافريقية و”اتهام الاسلام بالإرهاب العالمي” معربين عن قلقهم من حالات كهذه تؤدى إلى اختلافات ومشكلات بين الدول والشعوب والاديان والثقافات والحضارات.

وأدانوا بشدة قرار ترامب أحادي الجانب فيما يتعلق باعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي مؤكدين أن هذا القرار خطوة باطلة وجوفاء وتشكل خطرا وتهديدا للأمن والسلام الدولي واعتداء سافرا على حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد المشاركون أن المقاومة بجميع أشكالها حق مشروع للفلسطينيين لاستعادة حقوقهم ولا سيما حق العودة وتأسيس دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا المشاركون إلى رفض كل القوانين الاحادية التي تطلقها الولايات المتحدة خارج حدودها وعدم الاعتراف بها وكذلك رفض أحكامها القضائية على الدول الأخرى ولا سيما أحكامها التي تخالف وتعارض القوانين وميثاق الأمم المتحدة وتناقض سيادة هذه الدول.

وشدد المشاركون على ضرورة التوصل إلى حل سياسي في اليمن وتسهيل وتسريع ايصال المساعدات الانسانية لكل أرجائه معربين عن قلقهم العميق ازاء الظروف التي يعيشها أبناء اليمن.

وأشار المشاركون في بيانهم إلى أهمية وضع نظام اقتصادي جديد للدول الاعضاء على أساس التعاون والتضامن الاسلامي وايجاد الارضية اللازمة للارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاقتصادية والمالية والبنكية وتحقيق التنمية الاقتصادية المطلوبة وزيادة الانتاج المحلى والتبادل التجاري إضافة لإيجاد فرص العمل في الاقتصادات الوطنية وتسريع التطور الاقتصادي ومكافحة الفقر.

وأكد المشاركون في بيانهم الختامي ضرورة الصمود والمقاومة أمام مختلف أنواع الحروب الإعلامية ضد الاسلام والمسلمين وسعى وسائل الإعلام الدولية لتشويه صورتهم وربطها بالإرهاب والعنف.

وكانت بدأت في العاصمة الإيرانية طهران أمس أعمال المؤتمر في دورته الثالثة عشرة بمشاركة وفد سورية برئاسة رئيس مجلس الشعب حموده صباغ.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.