مذابح تركية بقريتي خليل وقبلي بريف عفرين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 يناير 2018 - 8:58 صباحًا
مذابح تركية بقريتي خليل وقبلي بريف عفرين


ارتكبت قوات النظام التركي مجزرتين راح ضحيتهما عدد من المدنيين في قريتي قبلي وخليل وذلك في عدوانها المتواصل لليوم التاسع على التوالي على المنازل ودور العبادة والمواقع الأثرية في منطقة عفرين والقرى المحيطة بها بريف حلب الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية لـ سانا أن النظام التركي قصف خلال الساعات الماضية بمختلف أنواع الأسلحة تجمعاً للمهجرين في قرية قبلي بمحيط مدينة عفرين ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين على الأقل كحصيلة أولية وإصابة 4 آخرين بجروح، لافتة إلى “وقوع مجزرة أخرى ارتكبها العدوان التركي بحق أهالي قرية خليل التابعة لناحية شيخ الحديد ما أدى لاستشهاد عدد من المدنيين وإصابة عدد آخر”.

ولفتت المصادر الأهلية إلى أن “قوات النظام التركي اعتدت أيضاً على نواحي بلبلة والمعبطلي وقرية حمام في منطقة عفرين ما تسبب باستشهاد واصابة عدد من المدنيين بجروح بينهم رجل مسن يبلغ من العمر 75 عاما ووقوع أضرار مادية بالممتلكات”.

وارتكب النظام التركي أمس الاول مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها 7 أشخاص من أسرة واحدة نتيجة قصفه الاحياء السكنية في ناحية المعبطلي في منطقة عفرين.

وأفادت المصادر بأن “قوات النظام التركي قصفت بمختف أنواع الاسلحة والمدفعية الثقيلة قرى وبلدات في ناحية جنديرس بمنطقة عفرين شمال مدينة حلب بنحو 63 كم ما تسبب بتدمير عدد من المنازل والمحلات التجارية ومسجد صلاح الدين الأيوبي ومقبرة ناحية جنديرس الواقعة فى الريف الجنوبي الغربي لمدينة عفرين”0

وبينت المصادر الأهلية “أن العدوان التركي على مختلف القرى والبلدات بمحيط عفرين تسبب بوقوع اضرار كبيرة فى البنى التحتية والخدمية ولا سيما شبكات الصرف الصحي والمياه والكهرباء الامر الذى سيؤدي الى تعريض حياة المدنيين للخطر بسبب عدم قدرتهم على الحركة لتأمين المياه والغذاء تحت القصف المتواصل”.

وأسفر العدوان التركي في أسبوعه الأول عن استشهاد 86 شخصا وجرح 198 من المدنيين بينهم نساء وأطفال وكبار في السن اضافة الى وقوع اضرار مادية ودمار بالبنى التحتية بينما توقفت الحركة فى منطقة عفرين والقرى التابعة لها نتيجة القصف الكثيف المتواصل.

وفى سياق متصل ذكرت المديرية العامة للأثار والمتاحف في وزارة الثقافة فى بيان لها تلقت سانا نسخة منه ان عدوان النظام التركى على المواقع الاثرية فى منطقة عفرين أدى الى تدمير معبد أثرى فى عين دارة الذى يعود الى الالف الاول قبل الميلاد.

ويقع المعبد في موقع تل عين دارة الأثرى أحد أهم مدن مملكة بيت أغوشي الأرامية ويتميز بمنحوتاته النادرة المصنوعة من الحجر البازلتى وتم اكتشافه عام 1982من قبل بعثة وطنية.

وكان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أعرب في تصريح له السبت الماضي عن ادانة الجمهورية العربية السورية الشديدة للعدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين التي هي جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية مطالبا المجتمع الدولي بإدانة هذا العدوان واتخاذ الاجراءات الواجبة لوقفه فورا.

جولان تايمز- خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.