ذهب إيطالي مهرب بدمشق!

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 فبراير 2018 - 9:37 مساءً
ذهب إيطالي مهرب بدمشق!


كشف نقيب الصاغة غسان جزماتي عن ضبط كميات من الذهب المهرب لدى محلين إثنين ضمن الكميات الموجودة لديهما من الذهب.
وبحسب جزماتي فإن صاحبي المحلين لا يملكان أي فواتير تثبت إدخال هذا الذهب نظامياً كما لا يملكان أي فواتير تثبت أن هذا الذهب من الصناعة المحلية، مبيناً أن الضبطين قد نظما بحق المخالفين تهميداً لإحالتهما إلى القضاء المختص.
وأشار جزماتي إلى أن الضبطين قد تما بالتعاون مع مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق، مؤكداً في هذا السياق استمرار الحملة لتحري كل محال دمشق للخلاص النهائي من ظاهرة الذهب المهرب من خلال مكافحتها في منافذ البيع، تبعاً لما يتم من إدخال مواد مهربة ومن ضمنها الذهب من المناطق الساخنة.

نقيب الصاغة وفيما يتعلق ببورصة الذهب عالمياً أوضح أن سعر الأونصة الذهبية في تداولات البورصة قد انخفض بمقدار 31 دولاراً قياساً ببداية الأسبوع, وصولاً إلى سعر 1331 دولاراً للأونصة الواحدة قبل الإقفال، مبيناً أن هذا الانخفاض يعود إلى التحسن النسبي الذي سجله الاقتصاد الأمريكي وما أعلنته الحكومة الأمريكية من تراجع معدلات البطالة وتزايد فرص العمل المؤمنة الأمر الذي أفرز إحجاماً من المستثمرين عن الذهب وقلة إقبال نسبية فكان الانخفاض في سعر الأونصة نتيجة ذلك.‏

أما بالنسبة لأسعار الذهب محلياً فبين نقيب الصاغة أن غرام الذهب قد انخفض بمقدار 200 ليرة سورية قياساً بداية الأسبوع، مشيراً إلى أن غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً قد سجل سعر 17400 ليرة في حين سجل غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً سعر 14915 ليرة، مضيفاً أن الليرة الذهبية السورية قد سجلت يوم أمس سعر 145 ألف ليرة في حين بلغ سعر الأونصة الذهبية السورية 635 ألف ليرة سورية، وفي نفس السياق بيّن جزماتي أن الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطاً قد سجلت سعر 152 ألف ليرة في حين سجلت الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً سعر 145 ألف ليرة.‏

نقيب الصاغة وحول المبيعات في الفترة الحالية أكد أن مبيعات الذهب باتت تسجل مستويات أعلى بمقدار لا يقل عن 20% , في حين بقيت مبيعات الليرات والأونصات الذهبية على حالها..

“صحيفة الثورة”

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.