بيان قيادة الجيش حول العدوان الاسرائيلي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 11:00 صباحًا
بيان قيادة الجيش حول العدوان الاسرائيلي


تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السورى صباح اليوم لاعتداء جديد من قبل كيان الاحتلال الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية في ريف دمشق.

وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان تلقت سانا نسخة منه أن طيران العدو الاسرائيلي أقدم في الساعة 42ر3 من صباح اليوم على إطلاق عدة صواريخ من داخل الأراضي اللبنانية على أحد مواقعنا العسكرية بريف دمشق وتصدت له وسائط دفاعنا الجوي ودمرت معظم الصواريخ.

وأشارت القيادة العامة للجيش في بيانها إلى أن هذا العدوان السافر يأتي في إطار المحاولات اليائسة والمتكررة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية التي تتهاوى تحت ضربات قواتنا المسلحة والقوات الرديفة والحليفة في جميع المناطق ولتشجيع الإرهابيين أدوات العدو الإسرائيلي على الاستمرار في اعتداءاتهم على المدنيين ولا سيما في دمشق وريفها.

وأكدت القيادة العامة للجيش جاهزية قواتنا المسلحة للتصدي لأي اعتداء وإحباطه ومواصلة حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع الأراضي السورية.
وحملت القيادة العامة للجيش العدو الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن التداعيات والعواقب الخطيرة لمغامراته العدوانية المتكررة وغير المحسوبة.

وكانت وسائط الدفاع الجوي في الجيش تصدت في التاسع من كانون الثاني الماضي لثلاثة اعتداءات متتالية لكيان الاحتلال الإسرائيلي على مواقع بريف دمشق وأصابت إحدى طائراته وأسقطت عددا من الصواريخ.

وتؤكد عشرات التقارير الميدانية والاستخباراتية الارتباط الوثيق بين كيان العدو الإسرائيلي والتنظيمات الإرهابية في سورية حيث تم العثور داخل أوكارها في العديد من المناطق بأرياف دمشق وحمص ودير الزور على أسلحة إسرائيلية الصنع إضافة إلى تدخله المباشر أكثر من مرة لدعمها بعد الخسائر الكبيرة التي تتكبدها على يد الجيش في حربه على الإرهاب.
جولان تايمز- خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.