البيت الأبيض ينفي أنباء إقالة ترامب مستشاره للأمن القومي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 16 مارس 2018 - 11:28 صباحًا
البيت الأبيض ينفي أنباء إقالة ترامب مستشاره للأمن القومي


أكدت الإدارة الأمريكية أن الرئيس دونالد ترامب يحتفظ بعلاقات جيدة مع مستشاره للأمن القومي هربرت ماكماستر، نافية تقارير صحفية تحدثت عن نية ترامب التخلص من ماكماستر.

وكتبت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في تغريدة اليوم الجمعة: “تحدثت للتو مع الجنرال هربرت ماكماستر. وبغض النظر عما ورد في التقارير، تربطهما علاقات عمل وثيقة، ولا توجد تغييرات في تشكيلة مجلس الأمن القومي”.

تصريح ساندرز جاء ردا على تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” نشر أمس الخميس، وزعم نقلا عن خمسة مصادر مطلعة بأن ترامب قرر إقالة ماكماستر، وإقالة مسؤولين آخرين بعد تنحيته الثلاثاء الماضي وزير خارجيته ريكس تيلرسون.

وتتناقل وسائل الإعلام الأمريكية منذ أسابيع معلومات حول احتمال إقالة ماكماستر، لكن “واشنطن بوست” زعمت بأن ترامب عازم فعلا على إزاحته عن منصبه “ويجري مشاورات نشطة” حول المرشحين للحلول مكانه.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن “ترامب مستعد لأخذ وقته” قبل أن يقيل ماكماستر، “لأنه يريد التأكد من أن ذلك لن يشكل إهانة للجنرال، ولضمان وجود خليفة قوي” لتولي منصبه.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الخطوة جزء من تغيير أوسع نطاقا “سيشمل على الأرجح مسؤولين كبارا في البيت الأبيض”.

وشهدت العلاقة بين ترامب وماكماستر توترا، فقد تعرض الجنرال لانتقاد الرئيس عندما اعتبر أن الأدلة على حصول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية “لا يمكن دحضها”.

ورد عليه ترامب عبر تويتر أواسط فبراير الماضي: “لقد نسي الجنرال ماكماستر أن يقول إن نتائج انتخابات العام 2016 لم تتأثر أو يطرأ عليها تعديل من قبل الروس”.

المصدر: أ ف ب + وكالات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.