دوما ترضخ لاتفاق مصالحة برعاية روسية والتنفيذ بدءا من العشرين من الشهر الجاري

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 مارس 2018 - 9:25 مساءً
دوما ترضخ لاتفاق مصالحة برعاية روسية والتنفيذ بدءا من العشرين من الشهر الجاري


اجتماع بين وجهاء مدينة دوما من جهة ، ومن جهة أخرى ممثلي عن المسلحين في مدينة دوما (جيش الإسلام ) وضباط روس من قاعدة حميميم.

وذكرت مصادر متابعة لهذا الملف انه تم التوصل لبعض النقاط المهمة التي يترتب عليها التزام بين جميع الأطراف الموقعة والملتزمة ببنود القرارات الاتية وهي:

1ـ اطلاق سراح جميع الموقوفين من الجيش السوري والمعتقلين المحتجزين في دوما وافراغ السجون وتسليم السلاح الثقيل.

2ـ يعين رئيسا للمجلس المحلي نائب محافظ ريف دمشق الاستاذ راتب عدس ويعين الاستاذ ياسر دلوان نائبا ومعاونا له في الفترة الانتقالية.

3ـ فتح طريق معبر المخيم لخروج الجرحى والمصابين على فترات وتكون لوائح الهلال الاحمر هي المعتمدة ويراعى في ذلك الحالات الاكثر حرجا .

4ـ دخول المواد الغذائية و المساعدات .

5ـ الخروج الى ادلب أو درعا لمن لايريد تسوية وضعه .

6ـ تشكيل شرطة مدنية (أمن جنائي) من أبناء مدينة دوما لتسير الأمور بقيادة السيد محمود هارون( ابو حسن )

7ـ عودة الدوائر الحكومية للعمل بعد فترة من دخول الاتفاق حيز التنفيذ ويوكل ملف ضبط الامن في مدينة دوما السيد عمر الديراني (ابو قصي ) بالتنسيق مع اللواء توفيق يونس.

8ـ العمل على إعادة تأهيل المدينة من ماء وكهرباء وصرف صحي بشكل استثنائي وعاجل.

9ـ لا يمكن لأي شخص في دوما الخروج نحو دمشق وخصوصا في الثلاثة اشهر الاولى سوى من اراد الالتحاق في صفوف الجيش العربي السوري بعد تسوية وضعه وتعهده بمتابعة الحرب على الارهاب .

10ـ تسوية ملفات السلاح الفردي وتنظيمه ضمن لوائح الدولة ،وتسوية اوضاع المسلحين ضمن قوائم الدفاع الوطني السوري .

11ـ يتعهد العمل على حسن سير العمل مجموعة من اهالي دوما الشرفاء :

أ. محمد خير سريول .

أ. راتب ابراهيم عدس .

أ. أديب المنفوش .

د. وليد القاضي .

السيد محروس الشغري .

السيد عمر التوت .

السيد محمود التوت .

سيتم العمل بهذا الاتفاق ابتداءً 20 /3/ 2018

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.