الغجر بين اطماع الدول ورحمة القدر كتاب جديد للاستاذ احمد الخطيب

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 8:44 مساءً
الغجر بين اطماع الدول ورحمة القدر كتاب جديد للاستاذ احمد الخطيب


الغجر بين اطماع الدول ورحمة القدر كتاب جديد للاستاذ احمد الخطيب

جولان تايمز

الغجر القرية السورية التي تمتد جذورها الى ما يقارب الالف عام والتي تصدرت عناوين الاخبار على مدار سنوات طويله و كانت محاولة الاحتلال الاسرائيلي تقسيمها بعد تحرير الجنوب عام 2000 , القرية التي لم نعرف عنها الكثير وتفاصيل المعاناة التي عاناها اهلها في تلك الفتره حتى اليوم . والمحنة التي مروا بها . فجاء الكتاب المؤلف من 360 صفحة ليطلعنا على ادق التفاصيل التي جرت في تلك الفتره وذلك اعتمادا على وثائق تنشر لاول مره والمراسلات التي تتعلق باراضي القرية والقسم الشمالي تحديدا , ووثائق الملكيه للسكان السوريين . والشخصيات الدوليه التي زارت القرية للأطلاع على وضعها السياسي والاجتماعي لمنع مشروع تقسيم القرية . اضافة الى محطات في تاريخ القرية منذ عام 2000 .

يضيف الكاتب بتفاصيله الدقيقه حول اسماء الاراضي في القرية , وطبيعة توزيع الحصص واسمائها ومساحتها بين السكان , وتطور القرية منذ عام 1967 حتى اليوم والمخاتير الذين كانوا بالقريه في القرن الاخير .

والمؤسسسات التي تعمل بالقرية المضافة والمجلس المحلي والمركز التربوي والمدارس الخ .

ولان الكاتب ابن الاصالة العربية يعيدنا بتاريخ القرية منذ القدم حتى اليوم من عادات وتقاليد واعراس وافراح والطقوس التي كانت تقام بكافة المناسبات . والامثال الشعبية لدى السكان اضافة الى الاماكن المقدسة في القرية والاخرى في الجولان التي يؤمن بها السكان.

ويختم الكاتب بمجموعة كبيرة من الرسائل التي توجه بها السكان الى الحكومة السورية واللبنانيه والامم المتحدة وكافة الجهات الدوليه لحل مشكلتهم , الكتاب الذي يعتبر مرجع تاريخي لكل من يريد ان يتعرف على معاناة وصمود السكان السوريين في قرية الغجر المحتله .

ويعتبر الاستاذ احمد الخطيب ابن قرية الغجر ومدير مدرستها السابق من اهم الكتاب الذين وثقوا تاريخ قرية الغجر في عدة كتب صدرت سابقا , والتي يسعى جاهدا لاطلاعنا على كل جديد في هذه القرية ومن اهم الشخصيات التي مرت في تاريخ القريه

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.