بيان جماهير الجولان السوري المحتل في الذكرى الثانيه والسبعين للجلاء العظيم.

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 8:40 مساءً
بيان جماهير الجولان السوري المحتل في الذكرى الثانيه والسبعين للجلاء العظيم.


أيها السوريون الشرفاء… في ذكرى الجلاء،،، المجد لشهداء سوريا الابرار الذين ضحوا بنقي دمهم الطاهر لآجلك سوريا، فصانوا الامانه وحملوا رسالة الوطن عبر التاريخ، فصنعوا الجلاء العظيم لتنتصر إرادة الحياة وأمل المستقبل لسورية الابية.

الجلاء ثمرة كفاح شعبنا العربي السوري العظيم الذي إنتزع حريته وسيادته بالدم والشهداء والجرحى والمعتقلين والمنفيين من بين أنياب المستعمرين الغربيين، الفرنسيين ومن قبلهم الاتراك الحاقدين،،، فكان نضال السوريين هو القيمة النبيلة للامة نحو حريتها الوطنية والقومية.
لقد خاض الشعب السوري معارك الشرف والكرامة في كل مدنه وقراه ومزارعه، وفي كل محافظات الوطن شواهد الزمن باقية وذكريات المجد تخلد صناع الجلاء.
إن شعب سوريا العظيم يستلهم مآثر الاجداد من يوسف العظمة وسلطان الاطرش وصالح العلي وابراهيم هنانو وحسن الخراط واحمد مريود وكل تلك القامات الابية ومعهم الثوار الحقيقيين الذين قاتلوا بشرف وضحوا بنبل وانتصروا لأجل سوريا.
اليوم كما الامس، قدر سوريا ان تكون مركز الكون، تقاتل الشر والارهاب والعدوان، انتصرت في الماضي وتنتصر الان على هذا العدوان الامريكي البريطاني الفرنسي الذي جاء خدمة للكيان الصهيوني المحتل وادواتهم من الارهابيين المنهزمين على الارض السورية الطاهرة تحت ضربات جنودنا البواسل في الجيش العربي السوري المنتصر.
أيها السوريون الشرفاء… إننا في الجولان السوري المحتل نواجه اداة هؤلاء المعتدين وربيبتهم عصابات الكيان الصهيوني المحتل، سنبقى نقاتل هذا المحتل ونرفض كل إجراءاته المعادية واساليبه الاجرامية، متمسكين بهويتنا وجنسيتنا السورية الاصيلة ولن نرضى عنها بديلا والتي نتشرف بحملها وصونها، متوارثه عبر الاجيال حتى النصر والتحرير بعودة الجولان محرراً عزيزا كريما الى الوطن الاغلى سوريا المقدسة.
فتحية حبٍ وانتماء الى شعبنا السوري النبيل الذي اثبت للعالم بأنه عصي على الفتن والانقسام وإن وحدته الوطنية اقوى من حقد ومؤامرات وعدوان كل اعدائنا مجتمعين.
تحية الصمود، من ارض الصمود والنضال الى جيشنا البطل، الجيش العربي السوري الاسطوري الذي هزم إمبراطوريات الارهاب والعدوان الامريكية والبريطانية والفرنسية،،، وإن دماء جنودنا وقادة جيشنا العظيم هي سر نصر سوريا المعجزه بقيادة قائد امتنا سيادة الرئيس بشار الاسد الذي قاد الوطن بحكمة وإقتدار وبملحمته الوطنية الاخيرة منذ سبعة سنيين متمسكاً بإرادة الحياة الكريمة لشعبه الابي وبعزيمة رجاله الشرفاء ونسائه الحرائر دفاعاًعن كرامة وسيادة وعظمة سوريا الامة والتاريخ والحضارة.
عاش الجلاء
المجد لسوريا والنصر لجيشها البطل
جماهير الجولان العربي السوري المحتل
17/4/2018

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.