تحذير طقسي وحالة جوية شديدة تضرب الشرق الأوسط وسوريا… هل هناك تدخل بشري؟

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 أبريل 2018 - 9:00 صباحًا
تحذير طقسي وحالة جوية شديدة تضرب الشرق الأوسط وسوريا… هل هناك تدخل بشري؟


تحذير طقسي وحالة جوية نادرة تضرب الشرق الأوسط وسوريا… هل هناك تدخل بشري؟

سبق وتحدثنا وحذرنا من هذه الحالة الجوية عدة مرات، وباختصار:

هي حالة عدم استقرار جوي بدأت منذ أكثر من أسبوع، وتستمر على الأقل حتى 5 أيار، وربما أبعد… تمرّ بفترات هدوء ثم تشتد، تؤدي لنشوء غيوم ركامية وحدوث عواصف رعدية وأمطار غزيرة جداً، ومن النادر أن تتساقط الثلوج.
إنّ نسبة الخطأ في التنبؤات الجوية لحالة عدم الاستقرار مرتفعة، حيث تتطور الغيوم الركامية فجأة وتتجاوز نسبة الخطأ 30% بما في ذلك نشرة مركز فيريل للدراسات هذه.
الحالة التي تضرب حالياً الشرق الأوسط كاملاً، ناتجة عن تصادم كتلتين هوائيتين؛ الأولى قادمة من الجنوب والجنوب الشرقي لشبه الجزيرة العربية وهي حارة وجافة، والثانية شمالية وشمالية غربية باردة ورطبة.

ما يحدث ليس منخفضاً جوياً كما وللأسف قالت عدة محطات للأرصاد الجوية، فليس هناك أية منطقة مغلقة بخطوط ضغط متساوية، ولا يوجد مركز لهذا الضغط الجوي “المزعوم” أو جبهات باردة وحارة، وقد استغرب مركز الأرصاد الجوية هنا كيف يُخطئ أخصّائيون بهذه الحالة!!.

تصادم كتلتين هوائيتين أدى لحالة عدم استقرار مديدة. ليس هناك أي منخفض جوي. مركز فيريل

يوم الجمعة 27 نيسان 2018 سيكون الأعنف!!
من مراجعتنا لخرائط الطقس على القمر الأوروبي وسؤال مركز فيريل للأرصاد الجوية في برلين، علمنا أنّ الاحتمالات أن يكون يوم الجمعة 27 نيسان هو الأعنف، وبنسبة تتجاوز 70%.

الأمطار الغزيرة ستتوسع لتشمل وسط وشمال العراق وسوريا ولبنان وشمال وشرق الأردن وشمال فلسطين، والفيضانات متوقعة في معظم المناطق، إلى التفاصيل:

سوريا
تبدأ الأمطار الغزيرة في دير الزور بعد قليل لتمتد مع ساعات الليل باتجاه الغرب والشمال، ذروة الأمطار مختلفة تبعاً للمنطقة.

أثناء كتابة هذه النشرة الجوية تغيّرت خارطة الطقس!!
وهذا يدل على صعوبة التنبؤ كما ذكرنا، فاعذرونا إن أخطأنا، لكن حالياً الخارطة تقول: الأمطار ستشمل كامل سوريا ولبنان، تكون غزيرة جداً في المنطقة الشرقية، محافظة حمص، القلمون، حوض دمشق، طرطوس، محافظة حماة، اللاذقية والسويداء. وتكون غزيرة إلى متوسطة في درعا والقنيطرة.
أمطار الجزيرة السورية والشمال وصولاً إلى حلب خفيفة إلى متوسطة، لكنها تشتد مع بعض المناطق فقط، وتصبح غزيرة جداً خاصة خط العشرة وحوض الحسكة.

هذه صورة توقعات الأمطار ليوم الخميس 27 نيسان 2018، عند منتصف النهار… نعلمكم أنّ الخارطة “”تغيّرت”” خلال أقل من ساعة، لهذا نسبة الخطأ ستكون أكثر من 30% فاعذرونا. مركز فيريل. تابعونا على صفحة الفيس بوك في كل تحديث.

التحذيرات ومناطق الفيضانات المتوقعة
التحذيرات تشمل التحذير من العواصف الرعدية والرياح القوية وخطر الفيضانات، وهنا نُحذر في مركز فيريل من انهيار بعض السدود الصغيرة، وفيضانات في دمشق وحوض بردى.
تشمل التحذيرات: محافظة دير الزور كاملة، محافظة حمص كاملة، طرطوس واللاذقية، محافظة حماة وسهل الغاب، كامل القلمون وحوض دمشق وحوض بردى، كامل محافظة السويداء، بالنسبة لمحافظة درعا؛ كونها منخفضة ستصب فيها السيول من الشرق والشمال.
بالنسبة للبنان: التحذيرات تشمل وسط وشمال لبنان وخاصة سهل البقاع. في العراق: الأنبار كاملة، وسط العراق وصولاً إلى أقصى الشمال حيث تكون السيول جارفة.

هل هناك تدخلٌ بشري في حالة الطقس الحالية؟
كما ذكرنا، الحالة نادرة بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، لكن وحسب معلومات مركز فيريل وما بحثناه سابقاً، لا يمكن لبرنامج هارب أن يقوم بإنتاج هذه الحالة، أي (تصادم كتلتين هوائيتين تغطيان مساحة تتجاوز 10 ملايين كلم مربع)، الذي يمكن أن يفعلهُ برنامج هارب هو زيادة تأثيرها وغزارة الأمطار في مناطق محددة، أو منع تساقط الأمطار… لكن الذي جرى هو قيام بعض دول المنطقة ومنها إسرائيل برش غاز الكيمتريل لجلب الأمطار بتاريخ 18 و 19 نيسان، وهذا ساعد على زيادة فعالية الطقس وحصدت نتائجها فيضانات وقتلى جرفتهم السيول اليوم الخميس 26 نيسان. ولدى مركز فيريل بعض المعلومات التي سنحاول التأكد منها من قيام طائرات اليوم برش غاز الكيمتريل في جنوب وشرق سوريا… نعود ونلتقي مع تحديث للنشرة أو بوجود تحذيرات طارئة،

وردنا هذه اللحظات، هناك عمليات رش لغاز الكيمتريل جرت بعد ظهر اليوم فوق عدة مناطق شمال الأردن وفلسطين. ربما ونقول ربما، لتخفيف الحالة الجوية السائدة. نبقى على تواصل.

المصدر: Firil Center

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.