صدور “جريدة التواصل” في عدد أيار الثاني لسنتها التاسعة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 مايو 2018 - 11:04 صباحًا
صدور “جريدة التواصل” في عدد أيار الثاني لسنتها التاسعة


التواصل في عدد أيار الثاني لسنتها التاسعة:
رمضان وما أدراك ما رمضان وإيقاد شعلة الاستقلال!
صدر هذا الأسبوع العدد الثاني من مجلة “التواصل” لسنتها التاسعة، والتي تصدرها جمعيّة الجذور لترسيخ وتقوية الجذور الحضاريّة للعرب الدروز في البلاد، بدعم الحركة الوطنيّة للتواصل (لجنة التواصل الوطنيّة وميثاق المعروفيّين) وأعضائها.
وقد جاء العدد في 56 صفحة، وبأقلام نخبة من الكتّاب والشعراء. في كلمتها تناولت المجلّة موضوع شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد والمعاني التي يحمل عند العرب الدروز مطالبة بإعادة الاعتراف به وقد كانت السلطة “سلبته” من العرب الدروز. كذلك شملت الكلمة موضوع إيقاد شعلة الاستقلال على يد الرئيس الروحي الشيخ موفّق طريف والموقف من ذلك.
وفي باب التواصل، شملت خبرا عن مشاركة وفود التواصل الأهل في الجولان عيد الجلاء السوريّ وكلمات ممثّليها في المناسبة، وفي مقدّمتهم نائب رئيس لجنة التواصل الشيخ معذّى سيف، وكذلك خبرا عن المشاركة في افتتاح المجلس الوطني الفلسطيني في رام الله.
أمّا في باب المقالة فقد تناول كتّابها الشيخ كايد سلامة والشيخ مهدي سعد مواضيع مختلفة تهمّ حياة العرب الدروز ومواقفهم من قضايا ملحّة، ونقلت مقالا مطوّلا لبروفيسور أمل جمّال حول مشاركة الشيخ طريف بإيقاد شعلة الاستقلال.
وفي باب الأدب تناول العدد الأمسية التي أقامها نادي حيفا الثقافي بمناسبة ذكرى مولد شاعر العروبة الكبير سميح القاسم، بقلم خلود فوراني. وقصائد لكل من الشعراء: مفيد قويقس وصالح قويقس وتركي عامر وبسيل بدر، وقصّة للكاتب الشيخ نجيب علو.
وبمناسبة مرور 70 عاما على معركة “هوشة والكساير” التي قادها المجاهد الكبير شكيب وهّاب، فقد اقتبست المجلّة تأريخ المعركة وما رافقها وأسماء شهدائها، من الكتاب الدراسيّ لمحرّرها التنفيذي الكاتب سعيد نفّاع: “العرب الدروز والحركة الوطنيّة حتى ال-48”. وأمّا شخصيّة العدد فكانت هذه المرّة عن الأديب المجاهد عجاج نويهض.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.