بالفيديو .. الطائرات الروسية تقصف مسلحي ريف درعا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 9:49 مساءً
بالفيديو .. الطائرات الروسية تقصف مسلحي ريف درعا


نشرت وكالة أنا نيوز الروسية مشاهد مصورة من العملية العسكرية للجيش السوري ضد مسلحي ريف درعا جنوب سوريا .

و اظهرت المشاهد قيام الطائرات الروسية بقصف مواقع مسلحي ريف درعا في عدة قرى ومناطق أبرزها  المسيفرة والكرك بريفي درعا الجنوبي

وتلا الغارات عملية برية أسفرت عن سيطرة وحدات الجيش على بلدات الكرك والمسيفرة والجيزة وسهوة القمح بريف درعا الجنوبي ، بعد معارك مع المسلحين .

كما شن الطيران السوري غارات جوية مكثفة على مواقع المسلحين في بلدة طفس بريف درعا الغربي ، وذلك بعد رفض المسلحين للمصاحلة وإعلانهم مبايعة تنظيم داعش .
وتواصل عملية المصالحة بين الحكومة السورية والجماعات المسلحة في عدة قرى بريف درعا برعاية مركز المصالحة الروسي ، حيث جرى مؤخرا اتفاق للمصالحة في بلدة بصرى الشام نص على تسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة للشرطة الروسية

من جهتها ، قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم الثلاثاء إن نحو 30 بلدة وقرية في المنطقة الجنوبية انضمت لسلطة الدولة السورية الأسبوع الماضي

و أضافت الوزارة نقلا عن مركز المصالحة الروسي : “على مدى الأسبوع الماضي، وبفضل المفاوضات التي أجراها مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا، انضمت 27 بلدة وقرية مأهولة بالسكان في منطقة خفض التصعيد بجنوب محافظات القنيطرة، السويداء ودرعا، طوعا إلى نظام وقف إطلاق النار وعادت إلى سلطة الحكومة الشرعية في الجمهورية العربية السورية”.

وأكد مركز المصالحة الروسي في حميميم، أن السلطات المحلية والمركزية استأنفت نشاطاتها الخدماتية في هذه البلدات والقرى التي انضمت لسلطة الحكومة، وأن السلطات تستعد للبدء بعمليات ترميم البنية التحتية وتقديم المساعدات الإنسانية. ويجري إيلاء “اهتمام خاص لخلق ظروف ملائمة لاستقبال وإيواء اللاجئين، الفارين من تحت سيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة في مناطق خفض التصعيد بالمنطقة الجنوبية، وكذلك من المناطق السورية الأخرى والدول المجاور”.

المصدر: موقع مراسلون

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.