درعا البلد وإنخل وجاسم.. إلى حضن الوطن

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 يوليو 2018 - 9:32 صباحًا
درعا البلد وإنخل وجاسم.. إلى حضن الوطن


بدأت المجموعات المسلحة المنتشرة في منطقة درعا البلد بتسليم أسلحتها الثقيلة والمتوسطة للجيش العربي السوري وذلك فى سياق الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأربعاء الماضي.

وذكرت مصادر اعلامية أنه جرى اليوم استلام ذخيرة ثقيلة وعتاد متنوع من المسلحين فى منطقة درعا البلد في سياق الاتفاق على أن تتواصل العملية حتى الانتهاء من تسليم السلاح الثقيل والمتوسط.

وأكدت المصادر أن من بين الأسلحة المستلمة قواذف وحشوات صاروخية وقواذف بـ 10 وأجهزة رؤية ليلية ونهارية تركب على الدبابات وعربات ال بي ام بي وأجهزة اتصال حديثة إضافة إلى كمية من الذخائر المتنوعة.

ونص الاتفاق الذي يشمل مناطق درعا البلد وطريق السد والمخيم وسجنة والمنشية وغرز والصوامع على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وخروج الإرهابيين الرافضين للاتفاق.

ودخلت وحدة من الجيش أمس الأول إلى منطقة درعا البلد ورفعت العلم الوطني في الساحة العامة أمام مبنى البريد فيها ايذانا باعلان مدينة درعا خالية من الإرهاب.

إلى ذلك أفادت بأن المجموعات المسلحة في مدينتي إنخل وجاسم بدأت بعد ظهر اليوم بتسليم أسلحتها الثقيلة تمهيدا لانضمامهما إلى المصالحة ودخول الجيش العربي السوري إليهما وعودة جميع مؤسسات الدولة أسوة بباقي البلدات والمدن التي انضمت لاتفاقات مماثلة وشهدت عودة تدريجية للحياة الطبيعية فيها.

وتأتي هذه الاتفاقات على وقع انتصارات الجيش العربي السوري المتتالية خلال عمليته العسكرية لإنهاء الوجود الإرهابي في محافظة درعا حيث حرر خلال الأيام القليلة الماضية عشرات القرى والبلدات ما عجل في استسلام المسلحين وانضمام عدد من القرى والبلدات الى المصالحة ودخول وحدات الجيش إليها.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.