توجه حكومي لتعريف بأهمية “المحتوى الرقمي ” وربطه بمؤسسات الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 أغسطس 2018 - 1:12 مساءً
توجه حكومي لتعريف بأهمية “المحتوى الرقمي ” وربطه بمؤسسات الدولة


بات المحتوى الرقمي حاجة ماسة يتم ستخدامها بكافة جوانب الحياة لنا كدور نشر ومؤسسات حكومية وخاصة، ذلك لأهمية هذا المحتوى والدور الذي يلعبه في الحفاظ على الهوية الإعلامية الخاصة بكل دولة من خلال عملية الرقمنة الدقيقة، إضافة لربط الفائدة  الاقتصادية التي يتم جنيها من خلاله وتسهيل العمل والمحافظة على قيمة الوقت.

ولأهمية عملية الرقمنة ، نظمت الجامعة الافتراضية والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا والمدرسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، ورشة عمل عن إطلاق المؤتمر الوطني الثاني للمحتوى الرقمي العربي، الذي يقام في نهاية الشهر الحالي.

بدأت الورشة التي شارك فيها عدد من الإعلاميين من مختلف الوسائل الإعلامية، بتعريف الحضور بصناعة المحتوى الرقمي وأهميته على المستوى الوطني، وعلاقة المؤسسات المنظمة للمؤتمر بهذه الصناعة، وأهداف المؤتمر الذي يركز على المحتوى الرقمي من جوانب البناء والإدارة والاستثمار.

أقيمت الورشة في المدرسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، وتحدث فيها الدكتور خليل عجمي (رئيس الجامعة الافتراضية السورية) عن كنز القرن الواحد والعشرين وهو المحتوى الرقمي، وكيفية استثماره وآلية تطوير اقتصاد المعرفة في سورية.

و نوه أسعد بركة (رئيس الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية) إلى مشاركة الجمعية بصناعة المحتوى الرقمي من خلال تجارب إعلامية، وإن كانت المشاركة البسيطة، من خلال عدد من المجلات الرقمية المتخصصة بالمعلوماتية، وموقع مدونة وطن.

وأكد بركة على دور الإعلام في تطوير المحتوى الرقمي من خلال استكشاف القدرات الفاعلة في هذا المجال على مستوى الأفراد أو المؤسسات والشركات.

يذكر أن المؤتمر الأول أقيم في دمشق عام 2009 وتوقف لسنوات بسبب الأزمة وسيتم إطلاق فعاليات المؤتمر الثاني في 31 أب ويستمر لمدة ثلاثة أيام في مكتبة الأسد بدمشق.

جولان تايمز – خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.