الجيش السوري يحكم سيطرته على جبل الاربعين في حلب

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2015 - 3:38 مساءً
الجيش السوري يحكم سيطرته على جبل الاربعين في حلب


الميادين نت

الجيش السوري يحكم سيطرته الكاملة على جبل الاربعين في ريف حلب الجنوبية، وهذه السيطرة تخوله إحكام النار على تحركات جبهة النصرة التي تحاول الوصول إلى تل دادين، وكذلك السيطرة على القسم الجنوبي من الريف الجنوبي لمدينة حلب ورصد تحركات الجماعات المسلحة هناك.

يكتسب الجبل أهميته من إشرافه على بلدات الحاضر والعيس وتل دادين

وسع الجيش السوري دائرة سيطرة قواته في مطار كويرس إلى أربعة كيلومترات من الجهات الأربع، متقدماً إلى أوتستراد حلب الرقة الدولي، في سبيل الوصول إلى مدينة دير حافر بوابة الرقة من الجهة الغربية.
وأحكم الجيش السوري سيطرته الكاملة على جبل الاربعين في ريف حلب الجنوبية، كما أفاد مراسل الميادين هناك رضا الباشا.
ويكتسب الجبل أهميته من إشرافه على بلدات الحاضر والعيس وتل دادين.
سيطرة الجيش على جبل الاربعين خولته إحكام السيطرة النارية على تحركات جبهة النصرة التي تتحرك باتجاه تل دادين، وعلى القسم الجنوبي من الريف الجنوبي لمدينة حلب ورصد تحركات الجماعات المسلحة.
كما استعاد الجيش تلة البقارة التي كان ما يسمى “جيش الفتح” قد تقدم إليها قبل عشرة أيام.
كاميرا الميادين التي كانت في عين المكان، نقلت مشاهد مباشرة من قلب جبل الاربعين بعد سيطرة الجيش السوري عليه.
ولم تشهد المنطقة مشاركة سلاح الطيران في المعارك، حيث كان الدور الأكبر لسلاحي المدفعية والصواريخ.
واشار مراسل الميادين إلى أن المسلحين محاصرون في البلدات التي يشرف عليها جبل الأربعين.
وقبل عشرة أيام عمل “جيش الفتح” على حشد كافة قواته من أجل استعادة بعض النقاط في ريف حلب الجنوبي، عندها أطلق قائد هذا الجيش، عبد الله المحيسني، السعودي الجنسية، وعوداً للجماعات المسلحة بأنه سيصلي صلاة الجمعة في بلدة الحاضر. لكن كل هذه الوعود انهارت تقريباً.
وحشدت الجماعات المسلحة سابقاً الكثير من العناصر للسيطرة على تل دادين. وما يقال عن سيطرة هذه الجماعات على التل، مجرد إشاعات، وفق مراسل الميادين المتواجد في جبل الاربعين.

المصدر: الميادين


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.