بشكل مفصل.. بوتين وميركل بحثا الملف السوري

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 أغسطس 2018 - 11:00 صباحًا
بشكل مفصل.. بوتين وميركل بحثا الملف السوري


بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الملف السوري بشكل مفصل، بالإضافة للشكل الشامل للتسوية في سوريا.

وقال المتحدث الصحفي للرئيس الروسي، ديمتري بيسكوف اليوم الأحد للصحفيين بعد انتهاء محادثات الزعيمين التي استمرت نحو 3 ساعات: “تحدثوا بتفصيل كبير عن الشؤون السورية”.

كما أشار بيسكوف إلى أن الرئيس الروسي دعا العواصم الأوروبية للمساهمة في عودة اللاجئين إلى سوريا.

فقال المتحدث: “أشار بوتين إلى أن ديناميكية عملية عودة اللاجئين تتطور تدريجيا، داعيا العواصم الأوروبية لتقديم مساهماتهم في جعل هذه العملية لا رجعة فيها”.

وأكد بيسكوف أن الاجتماع الدول الأربع، تركيا، فرنسا، ألمانيا وروسيا بشأن سوريا تم طرحه خلال محادثات بوتين وميركل، وأنه تم الاتفاق على مناقشة هذه المسألة على مستوى الخبراء.

فقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية: تم التطرق إلى موضوع التسوية السياسية في سوريا، موضوع الصيغة الشاملة للتسوية السياسية، بمشاركة الجميع”.

وأضاف: “بذكر هذه الصيغة [ الدول الأربع ] قررا أنه على مستوى الخبراء، سيستمر الحوار بهذه الصيغة، على مستوى المساعدين، بحيث أنه من الممكن، في المستقبل، سيرفع مستوى التواصل”.

هذا وتعاني سوريا، منذ آذار/مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي لتنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما داعش وجبهة النصرة (المحظوران في روسيا)، واللذان تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

وتبحث تسوية الأزمة السورية في منصتي أستانا وجنيف، كما استضافت مدينة “سوتشي” الساحلية الروسية، يومي 29-30 كانون الثاني/يناير الماضي، مؤتمر الحوار الوطني السوري، تحت شعار “السلام للشعب السوري”، والذي أصبح الأول منذ بداية الصراع بجمعه مجموعة واسعة من المشاركين على منصة تفاوض واحدة. واختتم المؤتمر بالاتفاق على تشكيل لجنة دستورية.

جولان تايمز – خلود حسن


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.