وزارة الدفاع الروسية: “اسرائيل” مسؤولة عن مقتل 15 جندياً روسياً بعد عدوانها أمس على اللاذقية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 11:14 صباحًا
وزارة الدفاع الروسية: “اسرائيل” مسؤولة عن مقتل 15 جندياً روسياً بعد عدوانها أمس على اللاذقية


أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، 18 سبتمبر/أيلول، أن طائرة “إيل-20” الروسية أسقطت بصاروخ من منظومة “إس-200” السورية للدفاع الجوي.

موسكو — سبوتنيك. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن “إيل-20 يتميز بسطح عاكس فعال أكثر من “اف-16″ أسقط بصاروخ من منظومة إس-200”.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الوزارة الروسية أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية. وقال: “إسرائيل لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بشأن العملية المخطط لها. تم استلام إشعار عبر “الخط الساخن” قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة”.

واضاف “نتيجة للأعمال الإسرائيلية غير المسؤولة، قتل 15 جنديا روسيا”. وشدد أن روسيا “تقيم التصرفات الاستفزازية لإسرائيل على أنها عدوانية”، مشيراً “نترك لنفسنا حق الرد”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت أمس إن إحدى طائراتها العسكرية اختفت من على شاشات الرادار فوق سوريا في نفس الوقت الذي كانت فيه قوات إسرائيلية وفرنسية تشن هجمات جوية على أهداف في سوريا.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على وقوع هجمات صاروخية في سوريا، وبيان وزارة الدفاع الروسية، بشأن فقدان طائرة استطلاع طراز “إيل — 20″، مساء أمس الاثنين 17 سبتمبر / أيلول.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، ردا على طلب تعقيب من “سبوتنيك”: “نحن لا نعلق على تقارير من الخارج، في إشارة إلى تقرير وزارة الدفاع الروسية عن الهجمات في سوريا وفقدان طائرة استطلاع وعلى متنها طاقمها المكون من 14 شخصا”.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.