برشلونة وريال مدريد يواصلان السباق على اللقب وأتلتيكو خارجه

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2016 - 10:45 صباحًا
برشلونة وريال مدريد يواصلان السباق على اللقب وأتلتيكو خارجه


برشلونة وريال مدريد يواصلان السباق على اللقب وأتلتيكو خارجه

فاز برشلونة على إسبانيول 5-0 (أ ف ب)
نتج عن الجولة الـ37 من الدوري الإسباني لكرة القدم استمرار برشلونة وريال مدريد في السباق على اللقب بعد فوزهما على إسبانيول وفالنسيا على التوالي، في الوقت الذي خرج فيه أتلتيكو مدريد من السباق عقب سقوطه أمام ليفانتي الذي تأكد هبوطه لدوري الدرجة الثانية.
وفي “دربي” كتالونيا تمكن برشلونة من الفوز بخماسية نظيفة حملت توقيع كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي (8) والأوروغوياني لويس سواريز (52) و(61) ورافينيا ألكانتارا (74) والبرازيلي نيمار (83).
وبهذا الفوز رفع برشلونة إلى 88 نقطة في الصدارة فيما تجمد رصيد إسبانيول عند 40 نقطة في المركز الـ15.
وتمكن ريال مدريد من تحقيق فوز صعب على فالنسيا بثلاثة أهداف لاثنين في مباراة لعب فيها الـ”خفافيش” بعشرة لاعبين بداية من الدقيقة 83 عقب طرد رودريغو مورينو.
وسجل أهداف ريال مدريد كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو (26) و(59) والفرنسي كريم بنزيما (42) فيما أحرز هدفي فالنسيا كل من رودريغو (55) وأندري غوميش (81).

وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى 87 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن برشلونة المتصدر، فيما تجمد فالنسيا عند 44 نقطة في المركز العاشر.
وتواصلت عقدة ملعب سيوتات دي فالنسيا بالنسبة لمدرب أتلتيكو مدريد الأرجنتيني دييغو سيميوني بعدما خسر من أصحاب الأرض بهدفين لواحد ليخرج من السباق على اللقب، بعدما تجمد رصيد فريقه عند 85 نقطة، فيما أن الفريق الفالنسي كان تأكد هبوطه في الأساس قبل هذه الجولة.
وكان أتلتيكو هو من بادر بالتسجيل عبر فرناندو توريس (2)، ولكن ليفانتي تعادل (30) عبر رأسية سجلها فيكتور كاساديسوس، ثم جاء هدف الفوز لأصحاب الأرض عبر الإيطالي المخضرم جيوسيبي روسي (90).


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.