ميدفيديف: أمريكا هي المسؤولة عن قوة “داعش”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2015 - 10:26 مساءً
ميدفيديف: أمريكا هي المسؤولة عن قوة “داعش”


موسكو..
أعلن رئيس الوزراء الروسي، دميتري ميدفيديف، اليوم الأحد، أن المسؤولية عن تقوية “الدولة الإسلامية” تقع بما في ذلك على عاتق الولايات المتحدة، التي بدأت تحارب من أجل إزاحة الرئيس السوري بدلا من محاربة الإرهاب، وأن تجربة الـ 11 من أيلول/سبتمبر، توضح أنه لا بد من توحيد جهود كافة الدول في الحرب على الإرهاب، بدون تقسيم الحلفاء إلى “قرباء وغرباء”.
وفي تعليقه على تصريحات الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، حول الدور الروسي في الأزمة السورية، قال ميدفيديف: “تقوية “الدولة الإسلامية” أصبحت ممكنة، بما في ذلك، بفضل السياسة الأمريكية الغير مسؤولة، فبدلا من تركيز الجهود العامة على محاربة الإرهاب، أمريكا وحلفاؤها مضوا بمحاربة الرئيس السوري المنتخب شرعيا، بشار الأسد”.
وأضاف ميدفيديف: “في وقت ما، سمحت الولايات المتحدة بتقوية “القاعدة”، الأمر الذي أدى إلى مأساة الـ11 من سبتمبر. هذه الدروس، تؤكد فكرة أن الحرب على الإرهاب ممكنة فقط بالتعاون، بدون تقسيم الحلفاء إلى أقرباء وغرباء”.
وكان الرئيس الأمريكي قد صرح أن روسيا تركز على دعم الرئيس السوري، بشار الأسد، إلا أن المعطيات بأن طائرتها “إيرباص-321” قد تحطمت جراء تفجير إرهابي، قد يغير من سلوكها.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.