قرار بإعادة سكان “مخيم اليرموك” لمنازلهم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 12:14 مساءً
قرار بإعادة سكان “مخيم اليرموك” لمنازلهم


كشف مسؤول الاعلام في الجبهة الشعبية القيادة العامة أنور رجا إن دمشق قررت عودة الأهالي إلى مخيم اليرموك, مضيفاً أن القرار هام وسوف يبعث الراحة في صفوف أبناء المخيم. وقال رجا في حديث لـ”الميادين” أن نائب وزير الخارجية فيصل مقداد “أبلغنا قراراً سورياً رسمياً بعودة أهالي اليرموك”، مضيفاً أن مخيم اليرموك أصيب بأضرار بالغة وأجزاء منه مدمرة بالكامل والعودة ستتم عبر خطوات منظمة. ويشهد مخيم اليرموك الواقع جنوب العاصمة السورية دمشق جهوداً حكومية وأخرى شعبية فلسطينية بغية التخلص من الأنقاض التي تغطي الشوارع، إضافة إلى عملية تأهيل الطرق والأبنية التي تعاني من أضرار متوسطة، فيما تقوم الكسارات والآليات الثقيلة بالتخلص من الأبنية غير القادرة على البقاء. وسارعت الحكومة السورية بتأهيل المخيم الذي تعرض منذ سنوات لتخريب متعمد من إرهابيي تنظيمي” النصرة” و”داعش”, فيما تشارك هيئة التحرير الفلسطينية بالتنسيق مع الجهات الرسمية السورية بأعمال خدمية متنوعة هدفها تسهيل عودة الراغبين بالدخول إلى منازلهم وتحسين ظروفهم داخل المخيم. وبينت مصادر خدمية مشاركة في تأهيل المخيم لوكالة “سبوتنيك”، أن المرحلة الأولى من العمل تشمل تنظيف الشوارع وإزالة الركام، ومن ثم ترميم البنى التحتية، وبعدها تقييم الأبنية حسب الأضرار، وقد بينت المسوحات الميدانية خروج أكثر من عشرين في المئة من مساحتة بسبب انهيار الأبنية وعدم وجود القدرة على ترميمها، بينما تضرر أربعون بالمئة بدرجات متفاوته وتم وضع خطط لترميمها. وأضافت المصادر أن التأهيل والصيانة يجريان ببطء وضمن الإمكانيات المتاحة بسبب الدمار الكبير الذي حلّ بالمخيم الذي يعد من أكبر المناطق جنوبي دمشق، مشيرة إلى أن الأيام القادمة ستشهد مزيدا من الجهود للإسراع في تأهيلة لكونه شريان اقتصادي ومعيشي لآلاف المهجرين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.