مؤسسة مياه السويداء تستعيد لفصل الصيف

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 مايو 2016 - 11:25 صباحًا
مؤسسة مياه السويداء تستعيد لفصل الصيف


وضعت مؤسسة مياه العامة لمياه الشرب في السويداء اللمسات الاخيرة على بعض المشاريع المائية  بهدف مواجهة تردي واقع مياه الشرب في عدد من القرى والمناطق نتيجة تعطل عشرات الآبار والمضخات الغاطسة وعدم إمكانية الضخ عبر الشبكات إلى المنازل.

مدير عام المؤسسة المهندس وائل شقير أوضح ، أنه تم تجهيز عشر آبار جديدة تجهيزاً كاملاً بما فيه تركيب مجموعات التوليد وتقديم غرف خدمة مسبقة الصنع لاستثمار عشر آبار محفورة سابقاً بتمويل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” وبكلفة تصل لنحو 363 مليون ليرة حيث من المتوقع وضعها في الخدمة خلال الشهرين القادمين.

ولفت شقير إلى تجهيز ثلاث آبار محفورة سابقاً اثنتان منها في منطقة شرق بلدة عرى لصالح بلدة الكفر والثالثة في قرية تيما لصالح تجمعات “دوما-تيما-عراجة” وهي ممولة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومن المتوقع أن تدخل بالاستثمار خلال صيف العام الحالي.

كما انتهت المؤسسة حسب مديرها من تجهيز بئر السجن المدني غرب مدينة السويداء والممولة من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومن المتوقع أن تدخل بالاستثمار في شهر تموز من العام الجاري وكذلك استثناء خط التغذية الكهربائية المغذي لتجمع آبار خازمة من التقنين بما يؤمن مياه الشرب لتجمعات سكانية عديدة في منطقة صلخد التي يزيد عدد سكانها على 47 ألف نسمة ومن المتوقع أن يدخل بالاستثمار في صيف هذا العام وتقديم منظمات كهربائية استطاعة 120 كيلوواط ممولة من اليونيسيف.

وبين شقير أن العمل جار على استثمار محطة تصفية سد الروم وتخصيص نصف الكميات الواردة منها لمدينة السويداء والنصف الآخر لتجمعات “قنوات-مفعلة-الرحى-مصاد” إلى جانب إعادة استثمار محطة سد جبل العرب وتأهيل المرشحات الرملية بشكل مماثل لمرشحات محطة سد الروم وإعادة استثمار محطة تصفية سد المشنف بعد ورود مخزون مائي للسد وسد الطيبة.

وأشار مدير المؤسسة إلى أنه جرى وضع تسع مجموعات توليد بالاستثمار والموردة من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر واستثمار بعض آبار الموارد المائية التي كانت خارج الخدمة وإجراء الصيانة المستمرة للآبار التي تخرج عن الخدمة مؤقتاً بسبب تعطل المضخات الغاطسة مع التركيز على جاهزية المشروعات المركزية مثل آبار محطة الثعلة وصلاخد وخازمة ومثلث بكا والتجمعات السكانية التي لا يوجد مصادر بديلة لها والمحافظة على جاهزية مجموعات التوليد.

وفيما يتعلق بالمشكلة الناجمة عن تعطل عدد من الآبار المغذية لمدينة شهبا من مشروع آبار صلخد أكد شقير أنه جرى إصلاح احدى الآبار المعطلة وإعفاء خلية صلخد من برنامج التقنين ليلاً بالاتفاق مع شركة الكهرباء والعمل على تفعيل البئر رقم 11 في مشروع صلخد وتجهيزها من قبل منظمة اليونيسيف لتدخل في الخدمة خلال أسبوع تقريباً مع زيادة كميات الضخ إلى 2700 متر مكعب يومياً لنحو 5100 مشترك وإيقاف صهاريج المياه المستأجرة لمصلحة مدينة شهبا من طوالع صلخد بالتزامن مع تحديد عدد نقلات المياه للصهاريج العائدة للمؤسسة.

وتعاني مؤسسة مياه السويداء من صعوبات أبرزها العجز المالي على الموازنة الاستثمارية لعام 2016 والبالغة 628 مليون ليرة وعدم استقرار التيار الكهربائي ونقص العمال الفنيين والآليات وعدم توافر ورشات فنية لمتابعة صيانة المضخات خاصة الغاطسة منها في القطاعين العام والخاص.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.