إدانات واسعة لتفجيرات الإرهابية بجبلة وطرطوس

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2016 - 12:26 مساءً
إدانات واسعة لتفجيرات الإرهابية بجبلة وطرطوس


تلقى الرئيس بشار الأسد برقية تعزية من نظيره الروسي فلاديمير بوتين بضحايا التفجيرات التي تعرضت لها مدينتا جبلة وطرطوس بالأمس والتي اعتبرتها دمشق «تصعيداً خطراً من أنظمة الحقد» في كل من الرياض وأنقرة والدوحة بهدف «إفشال ترتيبات التهدئة واتفاق وقف الأعمال القتالية»، على حين أدانت كل من واشنطن وباريس وبراغ التفجيرات، وكذلك الائتلاف المعارض ومنصة القاهرة.
وبحسب موقع «روسيا اليوم» جدد بوتين «استعداد موسكو لمواصلة التعاون مع الشركاء السوريين في مواجهة الخطر الإرهابي».
وفي وقت سابق، اعتبر ديميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي في تصريح للصحفيين: أنه «من غير الممكن ألا تثير زيادة التوتر والنشاط الإرهابي قلقاًً شديداً، ومرة أخرى يظهر ذلك هشاشة الوضع في سورية، ويؤكد مرة أخرى ضرورة مواصلة مسار المفاوضات بخطوات حثيثة»، مؤكداً «وجود مرونة كبيرة في عدد العسكريين الروس وعدتهم» في سورية.
من جهتها، اعتبرت الخارجية الروسية في بيان أن التفجيرات تحد وقح ليس أمام الحكومة السورية ومواطني البلاد فحسب، بل وأمام المجتمع الدولي برمته الذي سبق له أن أعرب بوضوح عن موقفه الجماعي الداعم للوفاق الوطني السوري والسبل السياسية لحل النزاع في سورية، بموازاة محاربة الإرهاب بلا هوادة وفق قرارات مجلس الأمن الدولي وبيانات المجموعة الدولية لدعم سورية.
وأدانت عواصم عديدة تفجيرات الأمس كان أبرزها واشنطن وباريس التي وصفت خارجيتها التفجيرات بـ«البشعة»

كما عبرت وزارة الخارجية التشيكية اليوم عن إدانتها الشديدة للتفجيرات الإرهابية التي استهدفت اليوم طرطوس وجبلة وتسببت بارتقاء وإصابة عشرات المواطنين.

في سياق متصل أدانت الحكومة الإسبانية المؤقتة التفجيرات الإرهابية الوحشية، وجاء في بيان لوزارة الخارجية الإسبانية: إن الحكومة الإسبانية تؤكد تضامنها مع الشعب السوري وأهمية أن يواصل المجتمع الدولي عمله بنشاط وفاعلية من أجل التقدم باتجاه الحل السياسي للأزمة في سورية وتقدم أحر التعازي لأسر وأقارب ضحايا التفجيرات الإرهابية والتمنيات بالشفاء العاجل والتام للجرحى والمصابين.

إلى ذلك أدانت وزارة الخارجية الالمانية بشدة التفجيرات الارهابية، وقالت الخارجية الألمانية في بيان اليوم نقلته وكالة نوفوستي الروسية للانباء إن “جمهورية ألمانيا الاتحادية تدين بشدة العمليات الإرهابية الدموية التي مرت بها مدينتا طرطوس وجبلة” مؤكدة أن “هذه الأعمال الهائلة تظهر من جديد ضرورة مواصلة محاربة المجموعات الإرهابية والتي أصابت بالدرجة الأولى السكان المدنيين”.

بدورها أدانت وزارة الخارجية المصرية التفجيرات الإرهابية، وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد في بيان اليوم: إن هذه التفجيرات المتتابعة وطريقة ومكان تنفيذها في الأسواق والأحياء السكنية تؤكد على وحشية منفذيها الارهابيين الذين لا يكترثون للحياة والكرامة الإنسانية.

بدوره، أدان حزب الله التفجيرات الإرهابية، وقال في بيان له، إن هذه المجازر الجماعية التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية بمساندة ودعم من أجهزة استخبارات دولية وبتغطية ومباركة من دول وجهات عربية معروفة هي نتاج فكر أسود يهدف إلى تعميم حالة الرعب والفوضى في مجتمعاتنا العربية والإسلامية تنفيذا لمآرب خبيثة مناقضة لمصالح أمتنا ولحق شعوبها بالأمان والاستقرار والازدهار

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.