ألمانيا تُقر بالأبادة الأرمنية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2016 - 7:43 مساءً
ألمانيا تُقر بالأبادة الأرمنية


صادق البرلمان الألماني (بوندستاغ) بأغلبية كبيرة، اليوم، على مسودة قرار رمزي يصف مقتل ما يصل إلى 1.5 مليون أرمني على أيدي العثمانيين، قبل مئة عام، بأنه «إبادة جماعية»، في خطوة لاقت تنديداً تركياً سريعاً، ودفعت أنقرة إلى استدعاء سفيرها من ألمانيا «للتشاور».

وأعلن رئيس البرلمان الألماني، نوربرت لامرت، أن نائباً واحداً صوت ضد النص، فيما امتنع آخر. وبما أن التصويت جرى برفع الأيدي، فإن الأصوات المؤيدة لم يتم احتسابها.

بيد أن تركيا سرعان ما نددت بتبني ألمانيا قراراً يعترف بـ«الإبادة الأرمنية»، واعتبرت أنه يشكل «خطأً تاريخياً» وأنه «باطل ولاغٍ». وقال المتحدث باسم الحكومة التركية، نعمان كورتولموش، في تغريدة على «تويتر» إن «اعتراف ألمانيا ببعض المزاعم المحرَّفة التي لا أساس لها، يشكل خطأً تاريخياً»، مضيفا أنه بالنسبة إلى تركيا فإن «هذا القرار باطل ولاغٍ».

في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم أن أنقرة استدعت سفيرها من ألمانيا للتشاور، معتبراً أن «جماعات الضغط الأرمينية العنصرية» تقف وراء القرار البرلماني الألماني، الذي وصفه بـ«الخاطئ».

وفي وقتٍ سابق من اليوم، اعتبر يلديريم أن تصويت البرلمان الألماني على قرار يعترف بـ«إبادة الأرمن» سيشكل «اختباراً فعلياً للصداقة» بين أنقرة وبرلين. وقبل ساعات من إجراء التصويت، قال يلديريم، في خطاب ألقاه في أنقرة خلال اجتماع لحزب «العدالة والتنمية» الذي يرأسه، إن «هذا النص لا يعني شيئاً بالنسبة إلينا، وسيشكل اختباراً فعلياً للصداقة» بين البلدين، علماً أنه اعتبر في تصريح سابق أن القرار «سخيف ولا قيمة له».

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.