بوتين يبحث مع نتنياهو ملفات المنطقة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 3:51 مساءً
بوتين يبحث مع نتنياهو ملفات المنطقة


أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء 7 يونيو/حزيران، استعداد روسيا للإسهام بقسطها في إيجاد تسوية عادلة وشاملة للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقد في ختام محادثات الرئيس الروسي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في موسكو، ذكر بوتين أن الوضع يتطلب اليوم جهودا نشطة مشتركة، بما في ذلك في إطار الرباعية الدولية بشأن الشرق الأوسط، وأن موسكو مستعدة للمشاركة في هذا العمل.

هذا وذكر الرئيس الروسي أن محادثاته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي تناوت قضايا دولية مختلفة، وناقشا الأوضاع المعقدة الحالية في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك الوضع في سوريا.

كما أعلن بوتين في ختام محادثاته مع نتنياهو، التي وصفها بـ”المفتوحة والبناءة”، عزم موسكو على تعزيز تعاونهما في مجال مكافحة الإرهاب. وتابع قائلا إن إسرائيل تعرف هذه الظاهرة، ليس بالسمع، وأنها تحارب الإرهاب”، مضيفا أن روسيا وإسرائيل “حليفتان من هذا المنظور”.

كما لفت بوتين إلى أن لدى كل من روسيا وإسرائيل خبرات غنية في مجال محاربة الإرهاب، مؤكدا نية موسكو توطيد الاتصالات مع شركائها الإسرائيليين على هذا الصعيد.

أعلن فلاديمير بوتين أن روسيا تقف موقفا “إيجابيا تماما” من المفاوضات الجارية بين إسرائيل وتركيا حول إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وأوضح الرئيس الروسي بهذا الخصوص أن موسكو تعتبر “أن كل خطوة تخطوها الدول والشعوب باتجاه بعضها البعض ستؤثر في نهاية المطاف تأثيرا إيجابيا على الأوضاع الدولية بأسرها”، مضيفا أن روسيا ترحب بهذه العملية.

كما أشار بوتين إلى إن زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية تم إعدادها بمناسبة مرور 25 عاما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين موسكو وتل أبيب. وقيم الرئيس الروسي عاليا تطور التعاون بين روسيا وإسرائيل في المجالات الاقتصادية والتجارية والتقنية والسياحية.

من جانبه ذكر بنيامين نتنياهو أن العلاقات الإسرائيلية الروسية شهدت تطورا ملحوظا منذ استئنافها قبل ربع قرن، وأن محادثاته مع الرئيس الروسي ركزت على مستقبل هذه العلاقات.

وأفاد نتنياهو بأن إسرائيل وروسيا وقعت عددا من الاتفاقات في مجالات الضمان الاجتماعي وتسوية القضايا الجمركية والتعاون في قطاع الطاقة.

وذكر نتنياهو أنه بحث مع الرئيس الروسي مواصلة الاتصالات بين العسكريين الإسرائيليين والروس بغرض تجنب المشاكل والحوادث، في إشارة منه إلى تواجد عسكريين روس في سوريا.

وفي مستهل لقائه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية قال بوتين: “نحن في روسيا نولي أهمية كبيرة لعلاقاتنا مع إسرائيل، ليس فقط لأن إسرائيل هي دولة من الدول المحورية بالنسبة للوضع في الشرق الأوسط، وإنما نظرا للعلاقات التاريخية التي تربط بين بلدينا”.

وأعرب الرئيس الروسي عن قناعته في أن تكون زيارة نتنياهو إلى روسيا مثمرة وتخدم مصلحة تعزيز العلاقات الروسية الإسرائيلية لاحقا.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن المواطنين الإسرائيليين، الذين قدموا إلى إسرائيل من الاتحاد السوفيتي وروسيا، يشكلون أساسا ملموسا لتعزيز العلاقات الثنائية، مضيفا أن هؤلاء الأشخاص عادة يحتفظون بصلاتهم مع روسيا، التي تعتز أيضا بهذه الصلات.

وشدد بوتين على أن قيادتي الدولتين تتواصلان دائما ببعضهما البعض، الأمر الذي يؤكد على المستوى العالي للعلاقات بين روسيا وإسرائيل.

وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن شكره لفلاديمير بوتين على حرارة الترحيب به، مضيفا أن اللغة الروسية هي “جسر حي” يربط بين البلدين.

وقال نتنياهو بهذا الخصوص: “سيمكننا هذا الجسر من تحقيق نتائج عظيمة في المستقبل أيضا، النتائج، التي ستقوم على المصالح المشتركة، بل وعلى التعاطف والتفاهم”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.