الجيش العراقي يدخل الفلوجة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2016 - 12:05 مساءً
الجيش العراقي يدخل الفلوجة


تمكنت القوات العراقية، أمس، من إحكام سيطرتها على حيّ «الشهداء» جنوب الفلوجة، الذي يعدّ بوّابة إلى مركز المدينة

وبذلك تكون القوات العراقية حققت تقدماً جديداً في جنوب مدينة الفلوجة، بعدما تمكّنت من السيطرة على حيّ بكامله من قبضة تنظيم «داعش»، في وقت دعا فيه زعيم منظمة «بدر»، والقيادي في «الحشد الشعبي» هادي العامري، إلى إخلاء المدينة من الأهالي لتحريرها، متوجهاً إلى رئيس الحكومة حيدر العبادي ومشدداً على ضرورة إعطاء الأولوية لهذه المعركة.

وقد تمكنت القوات العراقية من إكمال سيطرتها على أكبر مناطق القسم الجنوبي من مدينة الفلوجة، وهو ما يعد أبرز تقدم تحرزه القوات المشتركة، منذ بدء عملية اقتحام المدينة. وقال المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب، صباح النعمان، إن «قوات مكافحة الإرهاب حرّرت منطقة الشهداء الثانية بالكامل من سيطرة داعش، ورفعت العلم العراقي على مباني الحي»، الواقع في جنوب مدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد). وكانت القوات قد تمكنت من دخول الحي، في الثالث من حزيران، لتستعيده بالكامل أمس. وأضاف النعمان أن «قوات الجيش والشرطة ستتولى مسؤولية السيطرة على الحي، بعد تطهيره من العبوات الناسفة».

من جهته، أشار المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إلى أن «الشهداء الثانية، هي أول منطقة مهمة تحرّر من المدينة»، مضيفاً أن «اقتحامها والسيطرة عليها سيمهّدان للدخول إلى باقي مناطق مدينة الفلوجة وأحيائها». ووصف الأمر بأنه «انكسار كبير للمسلحين أمام تقدم القوات الأمنية». ولفت إلى أن المسلحين «كانوا يستغلونها كساحة عسكرية، وجرى قتل عشرات من التنظيم الإرهابي وهروبهم».

أما عضو مجلس محافظة الأنبار جاسم الحلبوس، فقد أشار إلى أن منطقة «الشهداء الثانية هي أكبر أحياء القسم الجنوبي للفلوجة، وتحريره يشكل انطلاقة سريعة للقوات الأمنية باتجاه مركز المدينة». ولفت إلى أن «مسلّحي داعش كانوا يختبئون داخل أنفاق محصّنة ومنازل متفرقة في الحي».

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.