تكنولوجيا نووية تحت الجليد تضمن أمن روسيا القومي!

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2016 - 12:35 مساءً
تكنولوجيا نووية تحت الجليد تضمن أمن روسيا القومي!


اعلن نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين عن تطوير تكنولوجيا ابتكارية ستسمح لإجراء أعمال مختلفة، بما في ذلك عمليات لضمان الأمن، في قاع المحيط المتجمد الشمالي وتحت الجليد القطبي.

وأوضح روغوزين الذي يترأس اللجنة الحكومة الروسية لتطوير مناطق القطب الشمالي خلال اجتماع عقدته اللجنة، أن صندوق الدراسات الواعدة الروسي تتولى مهمة تطوير التكنولوجيا المعنية بإجراء مختلف الأعمال تحت سطح البحر وتحت الجليد بشكل أوتوماتيكي، بما في ذلك من أجل ضمان الأمن. كما أكد توفير كافة الظروف اللازمة لتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة في القطب الشمالي.

وأوضح المسؤول أن السلطات تمكنت من إزالة كافة القيود التي كانت تعرقل تنفيذ مثل هذه المشاريع، بالإضافة إلى تشكيل أسس قانونية كافية ووضع برامج بهذا الشأن.

وأوضح أن ضرورة تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في هذه المنطقة جاءت بسبب التكلفة الهائلة لعمليات نقل الوقود إلى المناطق القطبية النائية.

كما كشف روغوزين أن صندوق الدراسات الواعدة قدم مجموعة من التصميمات لمولدات طاقة نووية تعمل بشكل مستقل ويمكن استخدامها لدى تطوير الجرف القاري أو في قاع البحر، بما في ذلك لأغراض المسح السيسمولوجي البحري وعمليات الحفر على سفح سلسلة جبال مندليف الواقعة في قاع المحيط المتجمد الشمالي والتي سبق لروسيا أن طلبت من الأمم المتحدة ضمها إلى المناطق الاقتصادية التابعة لها في المحيط.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.