تقدم جديد للجيش بريف الرقة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 يونيو 2016 - 11:21 مساءً
تقدم جديد للجيش بريف الرقة


كبدت وحدات الجيش العربي السوري تنظيم داعش الإرهابي خسائر بالأرواح والعتاد، حيث وجهت رمايات نارية مركزة على تجمعات لإرهابيي “داعش” في حي الرشدية وقرية عياش الواقعة بالريف الغربي لدير الزور ومحيط جبل الثردة على الأطراف الجنوبية للمدينة”.

وأضاف المصدر إن رمايات الجيش أسفرت عن “تدمير العديد من تجمعات التنظيم التكفيري وتكبيدهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد”.

بالسياق ذاته، قضت وحدات من الجيش أمس الأول على العشرات من إرهابيي “داعش” من بينهم سعوديو الجنسية ودمرت لهم دبابة وعربة بي إم بي و3 آليات مزودة برشاشات ثقيلة ومربض هاون في محيط جبل الثردة وحويجة صكر جنوب شرق دير الزور.

وحدات من الجيش تسيطر على مفرق الرصافة والمثلث الاستراتيجي ومحطتي ضخ النفط وكهرباء الطبقة بريف الرقة الغربي

وفي ريف الرقة الغربي أعلن مصدر عسكري بعد ظهرإن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت السيطرة خلال عملياتها القتالية باتجاه أثريا-الرقة على مفرق الرصافة والمثلث الاستراتيجي ومحطة ضخ النفط ومحطة كهرباء الطبقة”.

أضاف المصدر إن وحدات الجيش “قامت بتطوير عملياتها على أكثر من محور في المنطقة وقطعت خطوط إمداد تنظيم “داعش” الإرهابي بعد تدمير عشرات العربات المزودة برشاشات ومقتل أعداد كبيرة من إرهابيي التنظيم التكفيري”.

ودمر الطيران السوري خلال اليومين الماضيين عشرات الاليات بعضها مصفح ومزود برشاشات وتحصينات لتنظيم “داعش” وأوقع العشرات من أفراده قتلى في محيط مدينة الرصافة جنوب غرب مدينة الرقة بنحو 50 كم.

وأحكمت وحدات من الجيش خلال العملية العسكرية التي بدأتها في الثاني من الشهر الجاري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية بإسناد جوى سوري روسي السيطرة على عقدة طرق زكية-مفرق دير حافر وعلى جبال أبو الزين ومنطقة المسبح وأعادت الامن والاستقرار إلى قرية أبو العلاج وعدد من التلال في منطقة أثريا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.