سوريا الحلواء ) ( غسان اخلاصي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 يونيو 2016 - 8:37 صباحًا
سوريا الحلواء )  ( غسان اخلاصي


(سوريا الحلواء )
( غسان اخلاصي )

جولان تايمز

ﻷجلك ياوطني الغالي ترخص الأرواح
طغى العتاة سفاهة واستشرى العباب
عاث زناة القيقان والظربان غوى بديارنا
لاطوا الحقوق شذوذا وفرقوا الأ حباب
باسم الدين الحنيف استباحوا السبايا
وبلعنة الحرية الرعناء لاكوا السباب
صاروا عبيدا طائعين في حظيرة سافل
داس الحقوق العربية عنوة ونشر الخراب
أين أنت يابن أرومتي ترقد راعفا فضلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟….
ضاعت بلاد العرب رهينةحقد واحمرالعباب
أطاعوا أباطيل الغربان المارقين تزلفا
الجار عدو لجاره زيفا واﻷشقاء أغراب
لحاك الله يا -يعرب- دوما كيف جمعتنا
برباط أوهى من خيوط العنكبوت وحراب
نبذتنا سجايانا اﻷصيلة وتشرذم تاريخنا
أصبحنا شذاذ آفاق نستجدي شؤم الغراب
نساؤنا ثكلى بالخنا ورجالنا صرعى بالوغى
وأطفالنا سلعة تهجير يستثمرها الدواب
تاريخنا العظيم سيبقى شاهدا ومضرجا
بأنياب من ألفوا الصيد تلذذا بالعقاب
استنوق العهر لديهم واستفحل البغي
تناسوا جهلا أن كل رحلة ذهاب لها إياب
من زرع الحقد والفسق تبجحا في ربا
ستحصده نار ويذوق حنظلا يوم الحساب
بلادي وإن جارت عليك نفوس مريضة
أنت تاح مرصع فوق رؤوس الأعراب
أفضالك سطرها التاريخ بأسمى لغة
ستبقى نبراسا تتباهى به اﻷنخاب
—————————————————————–‘–‘——-
غيسن إخلاصي…
14 – 6 – 2016

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.