اسرائيل تفقد وثائق سرية تتعلق بالأسلحة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 أبريل 2019 - 12:20 مساءً
اسرائيل تفقد وثائق سرية تتعلق بالأسلحة


فقد الوفد الأمني الإسرائيلي الذي ترأسه مستشار الأمن القومي، مئير بن شبات، وثائق سرية تتعلق بصفقات أسلحة، وذلك قبل توجه الوفد إلى الهند في كانون الثاني/ يناير الماضي

وكشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، على موقعها بأن وفد مجلس الأمن القومي الذي ترأسه المستشار مئير بن شبات فقد وثائق سرية حول صفقات أسلحة مهمة أثناء توجهه إلى الهند.

وأضافت الصحيفة بأنه تم استرداد الوثائق عن طريق الصدفة، وبعد تحقيق أجراه المجلس ثبت بأن فقدان الملفات لم يتسبب بأي ضرر على أمن إسرائيل.

وفي تفاصيل الحادثة، ذكرت الصحيفة، بأنه “في كانون الثاني/يناير الماضي، سافر بن شبات مع عدد من أعضاء مجلس الأمن القومي إلى الهند، حيث التقى الوفد بنظيره الهندي، بالإضافة إلى رئيس الوزراء ناريندا مودي. وخلال تلك الاجتماعات ناقش بن شبات عدة صفقات أسلحة بين البلدين”.

وأفادت الصحيفة بأنه “قبل الرحلة، قام مساعد بن شبات بطباعة العديد من الوثائق التي تضمنت معلومات سرية، وقبل ركوب الطائرة، تناول بن شبات وفريقه وجبة في أحد المطاعم، وأثبتت التحقيقات بأن المساعد ترك الوثائق التي قام بطباعتها في المطعم. وبعد مغادرة الوفد، وجد النادل الوثائق وبعد الإطلاع عليها أدرك بأنها مرتبطة بالهند، فقام بالاتصال بصديق لوالدته التي تعمل في السفارة الإسرائيلية في الهند. فقام صديق العائلة بالسفر إلى الهند، وتسليم الوثائق إلى والدته، والتي قامت بدورها بتسليمها لضابط الأمن في السفارة، والذي قام بالإبلاغ عن الحادثة”.

ولاحقاً لهذه التطورات وبتوجيه من رئيس المجلس يوآف هورويتز، قرر فتح تحقيق بالحادثة، وأكدت نتائج التحقيق بأنه لم تتعرض أي معلومات سرية وخطيرة للخطر، أو الحاق أي ضرر بأمن إسرائيل وقد اتهم مساعد بن شبات بفقدان الوثائق، وتم توجيه تحذير إليه.

وعقب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهوبالقول: “تم التعامل مع الحادثة على الفور، وإجراء تحقيق أمني وتعلم الدروس”.

وترغب إسرائيل، في بيع العديد من الأسلحة المتقدمة للهند التي تنتجها الصناعات الدفاعية، مثل طائرات التجسس، وطائرات الاستطلاع، والصواريخ المضادة للدبابات والمدافع وأنظمة الرادار.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.