برسم إيجاد عنوان.. بقلم: غسان اخلاصي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 يونيو 2016 - 12:34 صباحًا
برسم إيجاد عنوان.. بقلم: غسان اخلاصي


جولان تايمز

برسم إيجاد عنوان.. بقلم: غسان اخلاصي

“إلى كلّ عربي هام بالعروبة غراما، وكلّ عربي تجرع المرارة قهرا”

قال آلن سترايك : لا تقارن نفسك مع أي شخص في العالم، إن فعلت ذلك فإنك تُهين نفسك”.

حبيبتي تُحبُّ باحتراقٍ مُضنٍ

(الهامبو رغر )

وأناَ أمقتُها بتحسُّرٍ جارف

حدّ الاجْتراح

تُغْرمُ با(الشّاورما ) اشْتهاءً

ولعَ العاشقينَ جُنُونا

وأذوبُ كَمداً شقيا يحْفرُ

توالي الضّياعِ

فؤادي مليّا

تَمُوتُ حُبّا مازوشيا با(الكنتاكي )

متحدّية جِدارية الزمانِ والرؤى

زهْواً

وأنا ألفظُها قرفاً سادياً متلظّيا بمذاقها

يغْتصب دروبَ الكرامةِ

تشفّياً

تتلذذُ نهماً بال ( البيتزا )تشظّياً

غيرَ عابئةٍ بسمومِها

تعالياً ، تباهياً ، تنافحاً

تسْتنزفُ الدماءَ تشدُّقاً

تستلبُ الدموعَ شَهْوةً

وأنا أتجرّعُها تحشّرجاً

مُغتالاً مشاعري رُضُوخاً

متوشّحاً قناعةً زَائفةً

يالحسرتي !!

أُمةُ العُربِ اسْتطابتْ

اسْتنساخاً حَرباوياً

زرقاءُ اليمامة تمتمتْ :

( ما كلُّ الكلامِ يُذاعُ،

ولا كلُّ الهُيام يُصاعُ)؟

أيْنَ الصولجانُ ؟

ساحاتُ البطولةِ أقوتْ

فلواتُ الشجاعةِ أقعتْ

تهمسُ قهْراً : ( وقعَ الفاسُ على الراس

وأصبحنا مداساً )!!

أيْنَ التاجُ

رصّعَ جبينَ الدّهرِ دُهوراً ؟

الجواب محشْرجٌ :

غارُ عزّهِ يُنْسَجُ في (واشنطن)

جواهرُهُ تُفبْرَكُ في (برلين )

حريرُهُ يُجدَّلُ قي (لندن )

أريْجُ عطرهِ يفوحُ من (باريس)

حِذاؤهُ المُلوّثُ -حِقْداً – يُفصَّلُ في القدسِ الجريح

ويلتاه !!

آهٍ منكِ يا بلادي !!

بل بئس الأهُ ، ذليلاً

ونعْمَ الدّمُ ، أبيّاً

سئمتُ الحبَّ المُعفّرَ بالعارِ

لوْعةً

تمنيتُ الاغتيالَ المُضمّخَ بالغارِ

رَغْبةً

سأحمِلُ مِنْجلي مُتوعّداً

سأبري قلمي مُتحدّياً

سأرفعُ مَجْدي مُترصّداً

خُيلاءً ، تساميا ، زهْواً

أعتلي تَاجَ العُلاألقاً ، فخْراً ،

وأقولها :

هاماتُ العُلا عربيّة

حِياضُ المجْدِ أبيّة

قوافي الشّعرِ نجديّة

نفسي التي تأبى الدنيّة

تصمّ آذان الدُّنا

تربُّصاً

تقتحمُ صدرَ العلياءِ

انْصِهاراً

تلْفحُ فُؤادَ العُروبةِ

غَراماً

تصْرخُ بحدّةٍ :

لم أرضخْ ، لنْ أرضخَ ، لا أرضخُ .

غسان إخلاصي


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.