عشائر ديرية تتبادل القصف والاشتباك مع بعضها باستخدام الهاون

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 10:16 صباحًا
عشائر ديرية تتبادل القصف والاشتباك مع بعضها باستخدام الهاون


إذ أكدت المصادرأهلية أنه وبعد مقتل «عبد عواد الحجي»، أحد عناصر” قسد” المنحدر من قرية النملية في شمال ديرالزور، قبل نحو ثلاثة أيام في بادية النملية بالريف الشمالي،بدأ التوتر بين العشيرتين.

وأشارت المصادر أن قوات سوريا الديمقراطية وجهت الاتهامات لعشيرة البوفريو القاطنة في قرية أبو النيتل بريف ديرالزور الشمالي، مؤكدة ضلوع أبناء العشيرة بمقتل أحد عناصرها.

بدورها طالبت عشيرة البوجامل المتواجدة في قرية النملية، كافة أهالي البوفريو القاطنينفي النملية بمغادرة القرية ريثما تتبين الحقيقة وراء مقتل ابنهم.

ونوهت المصادر أن عمليات حرق تمت لأملاك عشيرة البوفريو في قرية النملية كنوع من الانتقام لمقتل عبد الحجي، وسط مطالبات من أهالي المتهمين بتقديم الأدلة على ضلوع أبنائهم بالعملية، لتقديمهم للعدالة.

وأكدت المصادر أن الخلاف بين العشيرتين تطور إلى اشتباك حقيقي، حيث تم قصفت قرية أبو النيتل بقذائف الهاون.
وأضافت المصادر أن الاقتتال بين الطرفين أسفر عن سقوط قتيلين وجرح أكثر من 10 آخرين، وسط انتشار للقناصة على تخوم القريتين.

ونوهت المصادر أن الاقتتال يتم أمام أعين قوات سوريا الديمقراطية التي لم تتدخل،وتقيم حواجز بالقرب من القريتين، دون أي تحرك لوقف الاقتتال العشاري في المنطقة.

وحلقت طائرات تابعة “للتحالف الدولي” في سماء ريف ديرالزور الشمالي، دون أي تدخل لوقف الاقتتال بين الطرفين.
واتهم أهالي ريف ديرالزور، خليا تنظيم “داعش” وقوات “قسد” والمخابرات الامريكية بالوقوف وراء الفتنة التي اشتعلت في ريف ديرالزور الشمالي، بغية الاستفادة منها والهيمنة الكاملة على المنطقة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.