الجمعية السورية للإستكشاف والتوثيق في نشاط ( إلى جولاني )

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 يونيو 2019 - 7:20 مساءً
الجمعية السورية للإستكشاف والتوثيق في نشاط ( إلى جولاني )


تحت رعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة السياحة وضمن سلسلة نشاطات برنامج “دروب” نفذت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق نشاطها التاسع لعام 2019 تحت اسم إلى جولاني . ( جولان تايم ) شاركت الجمعية هذا النشاط الممتع حيث انطلق متطوعو الجمعية والبالغ عددهم 107 متطوع في تمام الساعة السادسة من صباح يوم الجمعة الثامن والعشرون من شهر حزيران إلى مدينة البريقة في محافظة القنيطرة لزيارتها والاطلاع على المدينة الأثرية فيها، ثم تم الانتقال إلى مدينة القنيطرة المحررة، والتجول بين أنقاض الدمار والتخريب الذي خلفه وراءه الاحتلال.

الجولان المحتلة منذ عام 1967، تتعرض اليوم كما القدس الحبيبة لموجة مستعرة من الاحتلال لطمس هويتها، فمن تسمية مستوطنة جديدة باسم”ترامب”، إلى مصادرة المزيد من أراضي أهالي الجولان بحجة إقامة مشروع للطاقة النظيفة، وغيرها من الممارسات اليومية، والتي كانت وستبقى عاجزة عن حرف إرادة أهل الجولان وخيارهم الوحيد في الانتماء للوطن، سورية، والتي عبّرو عنها في العصيان المدني عام 1982 لمدة ستة أشهر رفضاً لقرار الاحتلال فرض الهوية الاسرائيلية، وحافظوا على الهوية السورية، ومازالوا في كل يوم بصمودهم واصرارهم.

من هنا تأتي أهمية هذه الزيارة في ظل كل تلك التحولات، وتزامناً مع الانتصارات العظيمة التي يحققها جيشنا الوطني، فكان الهدف الأساسي من هذه الزيارة لتعريف كل الشباب السوري على محافظة القنيطرة والوقوف بالقرب من حدود الجولان المحتل لمشاهدته عن قرب، وإظهار أهمية منطقة الجولان استراتيجياً وطبيعياً لسوريا وسبب إصرار العدو على احتلالها خاصة بسبب كونها خزان لثروة مائية ضخمة لاتقدر بثمن في ظل سعي العالم كله للحصول على موارد المياه بشتى الطرق وغناها الطبيعي الاستثنائي، وتقييم الاضرار التي حصلت في المنطقة بفترة الازمة.

وقد نوه السيد خالد نويلاتي، قائد النشاطات في الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق إلى أهمية تعريف جيل الشباب الجديد على ماهية الصراع مع العدو عبر الاطلاع الوثيق على أهمية هذه المنطقة، والارتباط بها بشتى الوسائل لرفع حس الانتماء والمقاومة، ونحن نؤكد أن الجولان عربي سوري، وهوي أرض محتلة لا خيار آخر سوى تحريرها بسواعد أبناءها.

أخيراً تتوجه الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق ممثلة بمجلس إدارتها بالشكر الكبير لكل من ساهم في نجاح هذا النشاط بالبداية قوات الجيش العربي السوري ومحافظ القنيطرة السيد همام دبيات على إهتمامة وإستقبالة الحافل ورئيس بلدية بئر عجم والبريقة وجميع أهالي محافظة القنطيرة وأهلنا في الجولان

وفي النهاية نشكر جميع المتطوعين وأفراد الكادر التنظيمي الذي أشرف على تنظيم هذا النشاط.

الاعلامي : منار بكتمر


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.