ألمانيا ترهب سلوفاكيا وتهدد الجميع

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 يونيو 2016 - 11:03 صباحًا
ألمانيا ترهب سلوفاكيا وتهدد الجميع


بسهولة تامة تخطت ألمانيا حاجز سلوفاكيا 3-0 في طريقها إلى ربع نهائي كأس أوروبا لملاقاة الفائز من مباراة إسبانيا وإيطاليا في ربع النهائي، حيث قدم الألمان الأداء الأقوى حتى الآن في البطولة

قبيل انطلاق كأس أوروبا بأيام معدودات خاضت ألمانيا بطلة العالم مباراتها الإستعدادية قبل الأخيرة للبطولة. كان الخصم حينها سلوفاكيا وانتهت المباراة بفوز الأخيرة 3-1.

بالأمس كانت المواجهة مجدداً بين المنتخبين لكن هذه المرة في دور الـ 16 للـ “يورو” أما النتيجة فكانت 3-0 للألمان مع الرأفة حيث كان بإمكانها أن تنتهي بأربعة أو خمسة أهداف نظيفة حيث يكفي القول أن مسعود أوزيل أضاع ركلة جزاء في الدقيقة 13 عندما تصدى الحارس ماتوس كوزاتشيك لكرته، وهي الركلة الرابعة الضائعة من أصل 9 ركلات حتى الآن في البطولة.
خسرت ألمانيا أمام سلوفاكيا ودياً وفازت عليها رسمياً بعدها بأيام. هكذا هم الألمان يجوهرون عند الإستحقاقات ويقدمون أنفسهم بزي البطل الذي يبدو المنافس أمامه وديعاً، كما كان الحال بالأمس بين المنتخبين حيث أقل ما يمكن قوله أن “المانشافت” التهم سلوفاكيا التي بدت لا حول ولا قوة لها.
بالأمس، قدّم لاعبو المدرب يواكيم لوف كل أنواع الكرة. كان التنويع سمة أدائهم بين الكرات القصيرة من العمق والعرضيات من الجناحين والإستحواذ الذي باتوا ملوكه في هذه البطولة. هو تماماً الإستحواذ الإيجابي حيث تدور الكرة بين أرجل اللاعبين قبل أن “تلدغ” المنافس في مقتل.
كما تميّز الألمان بلعبهم الجماعي المشهورين به والفردي وتحديداً عبر الموهوب جوليان دراكسلر الذي صال وجال وكان السبب وراء الهدف الثاني عندما مرّ ببراعة بحركة فنية على الجهة اليسرى ومرر الكرة لماريو غوميز الذي كان في المكان المناسب ليعكسها في الشباك من لمسة واحدة بعد أن وضع المدافع بذكاء في ظهره مسجلاً هدفه الثاني في هذه النسخة والخامس ككل ليعادل يورغن كلينسمان كأفضل هداف ألماني في تاريخ البطولة (43).


كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.