دفعة جديدة من مخيم الركبان تصل الى ممر جلعيم

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 يوليو 2019 - 9:07 صباحًا
دفعة جديدة من مخيم الركبان تصل الى ممر جلعيم


بعد سنوات من الاحتجاز القسري من قبل قوات الاحتلال الأمريكية والمجموعات الإرهابية التي تدعمها والمنتشرة في مخيم الركبان ومنطقة التنف على الحدود السورية الأردنية وصلت دفعة جديدة من المهجرين السوريين إلى ممر جليغم قادمين من المخيم الواقع في الريف الشرقي لمحافظة حمص.

وذكر موفد سانا إلى ممر جليغم أن عشرات الأسر تقلهم حافلات خاصة مع امتعتهم وصلوا إلى الممر حيث استقبلتهم الجهات المعنية واستكملت البيانات الشخصية للعائدين في حين قدمت النقطة الطبية وفرق الهلال الأحمر العربي السوري أدوية ومياه شرب وأغذية ريثما يتم نقلهم بواسطة حافلات أمنتها محافظة حمص إلى مراكز إقامة مؤقتة في المدينة.

وعادت في الثالث من الشهر الجاري عشرات الأسر من المهجرين القاطنين في مخيم الركبان إلى مراكز إقامتهم الدائمة بعد أيام من استضافتهم في مركز للإقامة المؤقتة في حمص.

ولفت سليمان عليان الفريح إلى الارتياح الكبير لدى العائدين اليوم بعد معاناة وجوع وذل فرضته قوات الاحتلال الأمريكي وإرهابيو التنف الذين ما زالوا يعرقلون عودة أهالي مخيم الركبان إلى قراهم وديارهم وقال: أتمنى من الذين في المخيم العودة وكسر حاجز الخوف والمغادرة والوصول إلى نقاط الجيش العربي السوري الذي قدم جميع احتياجات ومستلزمات العائدين.

من جهته عبر رجعان الحمري عن الفرحة الغامرة التي ملأت صدره عندما استنشق هواء الوطن ووصل الى نقاط الجيش نازعا أغلال الاحتجاز والإرهاب والمهانة التي استمرت لسنوات فيما اشار طلال الحدار إلى أنه بلغ من العمر 102 عام ولا يتمنى أن يموت إلا في سورية ويدفن تحت ترابها الطاهر.

كما شكرت ترفة عبد الكريم الجيش الذي قدم الغالي لتطهير قريتها من الإرهاب ومكنها من العودة إليها مع أسرتها معززين مكرمين في حين بين علي السليمان أن البسمة عادت إلى وجوه الأطفال وأنه اليوم بعودته اطمان على صحة أولاده ومستقبلهم بعدما حرموا التعليم والعلاج لسنين “بمخيم الموت”.

ويشهد ممر جليغم عودة بطيئة للمهجرين السوريين من مخيم الركبان بسبب المعوقات التي تضعها قوات الاحتلال الأمريكي في منطقة التنف لإطالة أمد مشكلة مخيم الركبان ما يفاقم الوضع الإنساني فيه ويعرقل عودة المهجرين في ظل تأمين الدولة السورية الظروف المناسبة لعودة طوعية وآمنة لهم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.