عمليات الجيش بدرعا وبريف حمص

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 يوليو 2016 - 7:37 صباحًا
عمليات الجيش بدرعا وبريف حمص


أعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار إلى عدد من القرى والنقاط والتلال الاستراتيجية في ريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي «داعش» فيها، بينما نفذت وحدات أخرى من الجيش مدعومة بسلاح الجو السوري عمليات نوعية على تجمعات لإرهابيي تنظيم «داعش» في دير الزور وريف السويداء أسفرت عن تدمير مقرات للتنظيم التكفيري بينها مقرا قيادة وآليات لهم ومقتل عدد من إرهابييهم، في حين نفذت وحدات من الجيش عمليات دقيقة ضد تجمعات إرهابيي «جبهة النصرة» في درعا ما أدى إلى تكبيدهم خسائر فادحة.

وتفصيلاً، أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية بدأت تنفيذ عملية عسكرية على تجمعات إرهابيي تنظيم «داعش» في ريف حمص الشرقي أعادت من خلالها الأمن والاستقرار إلى قرى مسيعيد والمشيرفة الشمالية والصالحية وأحكمت سيطرتها على مناطق رجم الطويل وأرض كريز والنقطة 802 شرق بلدة جب الجراح.

وبيّن المصدر أن العمليات أسفرت عن تدمير آليات وأسلحة وذخائر للتنظيم التكفيري وإيقاع أعداد منهم بين قتيل ومصاب.

وأشار المصدر صباح أمس إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ طلعات جوية طالت تجمعات وآليات لإرهابيي «داعش» في بلدة خنيفيس جنوب مدينة تدمر بنحو 70 كم ما أسفر عن تدميرها وتكبيد التنظيم خسائر بالأفراد والعتاد الحربي.

ولفت المصدر العسكري إلى أن الطيران الحربي السوري دمر في غارات مكثفة أوكاراً وأرتال آليات مزودة برشاشات لإرهابيي «داعش» في بلدة السخنة شرق مدينة تدمر بنحو 70 كم.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بمقتل اثنين من متزعميها خلال الساعات القليلة الماضية في ريفي اللاذقية وحمص.

وذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي محسوبة على تنظيم «داعش» أن الإرهابي السعودي حامد معيوف العنزي الملقب «أبو دعاء» المتزعم العسكري لتنظيم «داعش» في ما يسمى «ولاية حمص» قتل أمس في منطقة جب الجراح بريف حمص الشرقي.

واعترف تنظيم «أجناد الشام» عبر حسابه على «تويتر» بمقتل من سماه «المسؤول العسكري للتنظيم» الإرهابي عبد العزيز العلي في ريف اللاذقية الشمالي.

أما في دير الزور فقد كبّد الجيش العربي السوري أمس تنظيم «داعش» خسائر فادحة بالأفراد والعتاد في مناطق مختلفة من دير الزور.

وذكر مصدر عسكري أن الضربات الجوية أدت إلى  تدمير مقر لتنظيم «داعش» وتكبيد إرهابييه خسائر بالأفراد والعتاد الحربي غرب مطار دير الزور العسكري  الذي تنفذ حاميته عمليات عسكرية نوعية على أماكن تحصن الإرهابيين في قرى الريف الشرقي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.